الجنايات تمنع تصوير الضباط الشهود فى جلسة الخلايا النوعية الإخوانية

نشرت من قبل مصر العالم في

52015171327438استمعت محكمة جنايات الجيزة والمنعقدة بأكاديمية الشرطة، إلى دفاع المتهمين بقضية محاكمة 45 متهماً بالانتماء لجماعة أًسست على خلاف القانون، تهدف إلى قلب نظام الحكم بالقوة والاعتداء على مؤسسات الدولة وتأسيس شبكة تضم مجموعة من اللجان النوعية على مستوى الجمهورية، للقيام بأعمال شغب وعنف.

وقال الدفاع الحاضر مع المتهمين محمد السيد وسراج الدين أبو رواش، إنه يريد أن يثبت أن موكليه طلبا فى محاضر إحالتهما للطب الشرعى، إلا أن النيابة العامة رفضت ذلك، وأحالت المتهمين إلى مستشفى السجن لمباشرة الكشف الطبى عليهما، وتقاعست عن تنفيذ طلبهما، موضحا أن موكله محبوس منذ عام وتساءل كيف يعرض الآن بعد مرور هذه الفترة الطويلة.

وطلب الدفاع إعادة المتهمين للكشف عليهم مرة أخرى فى جهة محايدة، وخاصة أن النيابة العامة طلبت إعفاء الطب الشرعى من الغرامة مما يجعلهم يشعرون بالريبة وعدم الاطمئنان.

فرد القاضى : النيابة العامة هى الأمينة على الدعوى الجنائية، وهى تحرص على أن لا تظلم شخصا

وطلب باقى هيئة الدفاع عن المتهمين السماح لأهاليهم بزيارتهم فى محبسهم، حيث إن بعضهم محبوسون بسجن العقرب، كما طلب الدفاع السماح لهم بالتواصل مع المتهمين.

وطلب الدفاع بعرض المتهمين على لجنة مشكلة من أطباء جامعة القاهرة بقصر العينى، بينما طلب دفاع المتهم رقم 35 بأن موكله يعانى من آلام شديدة بالقطنية، وطلب إعادة الكشف الطبى عليه لتعرضه للتعذيب، وطلب دفاع المتهم رقم 35 استجواب موكله للقصور الشديد فى تحقيقات النيابة فى ذلك، حيث أتى المتهم الى النيابة العامة وهو مكره علاوة على وجود ضغط شديد على النيابة اثناء التحقيقات، ولم تستكمل التحقيقات معه.

ونادت المحكمة على الشاهد الثامن الضابط محمد محمود محمد وأمرت بمنع تصوير الشاهد، وشهد أنه كان يعمل بالحماية المدنية بالإسكندرية، وأنه وقت الأحداث جاء لهم بلاغ بالحريق من جراج النجدة بالإسكندرية بحى شرق، وأن وظيفتهم هى الإطفاء فقط وليس معرفة سبب الحريق، وأنه لا يعلم عما إذا كان قد تم ضبط المتهمين من عدمه وقت الحريق.

وهنا صرخ المتهمون من داخل القفص قائلين: مش سامعين الشاهد.

التصنيفات: حوادث وقضايا