مسئول فرنسى يطالب بريطانيا بـ17.5مليون استرلينى كتعويض عن أزمة المهاجرين

نشرت من قبل مصر العالم في

s520141495532طالبت عمدة مدينة كاليه الفرنسية نتاشا بوشار بتعويضات من الحكومة البريطانية بقيمة 17.5 مليون جنيه إسترلينى بسبب الضرر الذى تعرضت له المدينة نتيجة لأزمة المهاجرين الأخيرة.

وتلقى بوشار باللوم على المملكة المتحدة بسبب نظام “اللجوء المتراخى” وثقافة “الإعانات الكريمة” التى تجذب آلاف المهاجرين الذين يرغبون فى الحصول على صفة لاجئين.

ونقلت صحيفة “ديلى اكسبريس” عن بوشار قولها إنه “من الضرورى أن نسأل عن تعويضات مالية لتغطية الأضرار الاقتصادية” التى تعانى منها كاليه ونطالب كل من بريطانيا وفرنسا بالمساهمة بمبلغ متساوى”.

ويأتى ذلك قبل اجتماع وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماى ونظيرها الفرنسى اليوم الخميس للاتفاق على حل الأزمة.

وأعلنت وزارة الداخلية البريطانية صباح اليوم الخميس إنشاء مركز قيادة وتحكم مشترك جديد بين قوات الشرطة البريطانية والفرنسية وحرس الحدود فى ميناء كاليه لمواجهة أزمة اللاجئين الذين يحاولون عبور القناة إلى دوفر فى بريطانيا، ويقدم المركز تقاريره إلى وزيرى الداخلية فى البلدين.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية إن الإجراءات تشمل زيادة أعداد قوات الشرطة الفرنسية وإقامة سياج بتمويل بريطانى ووضع كاميرات للمراقبة ومعدات أمنية أخرى لحماية مدخل القنال فى كاليه.

وقالت بوشار “أطالب بـ50 مليون يورو (35 مليون جنيه استرلينى) لأنه من الصعب تقييم المشاكل الاقتصادية التى عانينا منها خلال أكثر من 15 عاما”.

وأضافت “إذا لم تكن هناك استجابة مواتية، أرى نفسى مضطرة للالتزام بالهجوم، وتقديم شكوى قانونية ضد الحكومتين، وإلى السلطات لضمان الحصول على تعويض”.

التصنيفات: العالم