إنشاء مركز قيادة مشترك بين بريطانيا وفرنسا لمواجهة أزمة اللاجئين في «كاليه»

نشرت من قبل admin1 في

wezaret-aldakhlia-albrietania-masr-dw09239

لندن – أ ش أ
أعلنت وزارة الداخلية البريطانية، إنشاء مركز قيادة وتحكم مشترك جديد بين قوات الشرطة البريطانية والفرنسية وحرس الحدود في ميناء كاليه لمواجهة أزمة اللاجئين الذين يحاولون عبور القنال إلى دوفر في بريطانيا.

وأوضحت الوزارة، أن “مركز القيادة الجديد سيعمل على تتبع واحباط عمليات عصابات الجريمة المنظمة الذين يحاولون تهريب مهاجرين بطريقة غير مشروعة في شمال فرنسا وعبر القناة من خلال ضمان عمل أكثر تعاونا وتكاملا بين أجهزة الاستخبارات وقوات إنفاذ القانون”.

ويتواجد ضباط الشرطة البريطانية في مركز التحكم، ليعملون جنبا إلى جنب مع الشرطة الفرنسية وقوات حرس الحدود، بينما ستكون القيادة في يد اثنين من كبار الضباط أو ما أُطلق عليه «القائدان الذهبيان»، أحدهما بريطاني والآخر فرنسي.

وتقدم «القيادة الذهبية» تقريرا منتظما لوزير الداخلية الفرنسي ونظيرته البريطانية يشمل بالتفصيل مدى العمليات الاجرامية المرتبطة بالمهاجرين وكيفية تعطيلها على جانبي القناة كما تدعم هذه القيادة وحدة الاستخبارات البريطانية في “فوكستون”، التي تضم أيضا ضباط انفاذ القانون الفرنسيين.

وذكرت وزارة الداخلية البريطانية، أن “الدولتين سيعملان معا لضمان تفكيك هذه الشبكات الإجرامية لتهريب المهاجرين وتتبع أفرادها ومعاقبتهم”.

وسيتم الإعلان عن القيادة الذهبية الجديدة كجزء من إعلان مشترك يعزز التعاون الفرنسي البريطاني في معالجة قضية الهجرة غيرالمشروعة في شمال فرنسا وكافة أنحاء أوروبا.

كما اتفقت الحكومتان على اتخاذ عدة إجراءات أخرى لتعزيز الأمن في المنطقة، ومن بينها نشر فرق بحث مزودة بالكلاب البوليسية وإقامة سياج بتمويل بريطاني ووضع كاميرات للمراقبة.

ومن المقرر التوقيع على الإعلان من قبل وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي ونظيرها الفرنسي برنار كازنوف في وقت لاحق، اليوم الخميس، في كاليه.

التصنيفات: العالم