أهالي المختطفين الفلسطينيين بسيناء يناشدون «الرئيس» التدخل للإفراج عن ذويهم

نشرت من قبل مصر العالم في

مسلحين1-300x173أكد شهود عيان بمدينة رفح بشمال سيناء، أن مسلحين تابعين لجماعة أنصار «بيت المقدس» قاموا بخطف 5 فلسطينين حال دخولهم من معبر رفح البري.

وأضافت المصادر، أن عناصر بيت المقدس قاموا بتوقيف حافلة ركاب تقل فلسطينين حال دخولهم من معبر رفح واختطاف 5 شباب فلسطينين ينتمون إلى حركة «حماس» وهم حسين الزبدة، عبد الدايم أبو لبدة، ياسر فتحي ذالنون، عبد الله ابو الجبين، علاء مطر، واقتيادهم إلى جهٍة غير معلومٍة، فيما تكثف القوات من جهودها بالبحث وتمشيط المنطقة بالكامل.

وناشدت عائلة الشاب ياسر فتحي ذا النون 27 عامًا، من سكان رفح جنوبي قطاع غزة، الجهات السيادية المصرية بالإسراع في العمل على ضمان حياة ابنها وتحريره من أيدي الخاطفين.

وقالت العائلة، ” إنّ ابنها “ياسر” متزوج ولديه طفلان، وغادر قطاع غزة لأول مرة، وكان في طريقه لتركيا لاستكمال العلاج، على أثر إصابته في الرأس وبعض أنحاء الجسد، خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع عام 2014. وأضافت أنه يُعاني من صداع ونسيان وألام بالأعصاب، لذلك اضطر للسفر لاستكمال علاجه بالخارج، وهو مواطن وجريح كأي جريح فلسطيني، ولا ينتمي لأي جهة
وأوضحت أن ابنها المختطف أرسل برسالة لزوجته يخبرها بها أنه مغادر من الصالة المصرية بعد عشاء يوم الأربعاء، ومتوجه في حافلة الترحيلات لمطار القاهرة، وبعد نحو ساعتين، حاولت التواصل معه، بعد أن علمت بخبر خطفه، فلم تتمكن من الوصول له.
ولفتت العائلة إلى أن الخبر شكل صدمة بالنسبة لها، وتواصلت على الفور مع المعنيين في الأجهزة الأمنية بمحافظة رفح، لمعرفة ملابسات الحادثة، ووعدوهم ببذل كل جهد لاستعادته ومن معه، وطالبت العائلة الجهات المسؤولة بغزة ومصر وخارجهما بالعمل على معرفة ما حدث،  مناشدين الجهات المصرية العليا بضرورة التحرك لعودة ابناءهم أو السماح لهم بالسفر حيث كانوا متوجهين وضمان حياة ابنها، والعمل على تحريره.

التصنيفات: العالم