واشنطن تعلن “شروط رفع عقوبات عن روسيا”

نشرت من قبل مصر العالم في

قالت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة إن بلادها يمكن أن ترفع عقوباتها المفروضة على روسيا عندما “يتوقف سفك الدماء” في جنوب شرق أوكرانيا. ومن جانبه، قال رئيس الحكومة الروسية إن الاجراءات التي اتخذتها روسيا ضد من فرضوا عقوباتهم على روسيا، لها تأثير إيجابي

9Samantha_Power_Speaking_in_Geneva 

أسماء بدر

كشفت الإدارة الأمريكية عن “استعدادها” لرفع “عقوبات” فرضتها على روسيا، في الصيف الماضي، في محاولة لإرغام روسيا على تغيير سياستها الخارجية، وبالأخص تجاه الانقلاب الذي أطاح بالسلطة الشرعية في مدينة كييف عاصمة أوكرانيا، في نهاية فبراير/ شباط 2014.

وقالت سامانتا باور، مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة، خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني، إن “العقوبات ستُلغى في حال توقف سفك الدماء” في جنوب شرق أوكرانيا.

وجددت مندوبة الولايات المتحدة بالتالي التهمة التي تحمّل روسيا مسؤولية استمرار القتال في منطقة الدونباس التي كشف سكانها عن حرصهم على علاقاتهم مع أقربائهم في روسيا، وتطلعهم إلى الاستقلال عن الإدارة الأوكرانية، ويواصلون مقاومتهم للقوات التي أرسلتها وترسلها كييف لـ”تأديب المتمردين”.

ومن جهته، لفتألكسندر بانكين، النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، إلى “حشد المزيد من القوات الأوكرانية في جبهة القتال هناك”.

ونفى بانكين صحة ما يعلنه أركان السلطة الأوكرانية في كييف من أن روسيا ترسل أسلحة وقوات إلى منطقة القتال.

وعلى صعيد ذي صلة، أبلغ رئيس الحكومة الروسية، دميتري ميدفيديف، قادة دول جنوب شرق آسيا الذين اجتمعوا في مدينة نايبيداو عاصمة ميانما، في 13 نوفمبر، أن “العقوبات” المفروضة على الاقتصاد الروسي تزيد الضغط الذي يواجه الاقتصاد العالمي.

واضطرت روسيا إلى اتخاذ اجراءات ضد من انضموا إلى الحظر الأمريكي، وحظرت استيراد سلع غذائية من الدول التي تشارك في العقوبات المفروضة على روسيا.

وحول الإجراءات الروسية، قال ميدفيديف للصحفيين اليوم، إنه لا يستطيع أن يقول إن الإجراءات المضادة لها تأثير إيجابي فقط، موضحا أن الحكومة لا تستطيع توفير البديل للسلع المحظورة على الفور، لكنه يستطيع أن يقول إن ازدياد السلع الروسية في سوق روسيا للسلع الغذائية هو أمر إيجابي.

وأضاف رئيس الحكومة الروسية أن السلع التي حظرت الحكومة استيرادها قد لا تعود إلى السوق الروسية، بعد أن ترفع روسيا عقوباتها المضادة عن الدول الغربية، إذ ستحل محلها منتجات الدول الأخرى.
صوت روسيا

التصنيفات: العالم