إعادة افتتاح ممر الرعب في إسبانيا

نشرت من قبل مصر العالم في

إسبانيا تعيد فتح ممر مغلق بعد أن اعتبر واحداً من أخطر الممرات في العالم والأكثرها رعباً.

 large14-590x354

 أسماء بدر

بعد أن تم غلقه لعدة أعوام، قررت الحكومة الإسبانية إعادة فتح ممر “إل كامينيتو ديل ري” El Caminito del Rey والمعروف باسم “ممشى الملك”، وذلك لجذب المزيد من السائحين. وهو ممر أو جسر صغير يصل بين جبال “جيتينس غوردج” Gaitanes Gorge التي تقع في جنوب إسبانيا، وقد اشتهر هذا الجسر بكونه الأخطر في العالم والأكثر رعباً، وذلك بعد لقي 5 أفراد حتفهم عند مرورهم خلاله في عامي 1999 و2000.

وطبقاً للـ “ديلي ميل”، تتمثل خطورة هذا الممشى الذي يمتد إلى 2.5 ميل، في ضيقه الشديد وتهالك دعامته الحديدية وقضبانه، وميله حوالي 45 درجة في مواجهة الصخور، ذلك بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الفجوات الواسعة التي تمثل خطورة كبيرة حتى لمتسلقي الجبال المحترفين. وطبقاً لمصادر مسؤولة فقد تكلفت الحكومة مبالغ طائلة من أجل استعادة سمعة هذا الممشى السياحي وجعله أكثر أماناً وذلك من خلال الإنفاق على الترميمات التي أجريت له، على مدار الشهور الماضية، والتي تتضمنت  ملء الفجوات وجعله أكثر ثباتاً بإضافة أعمدة جديدة وسياج آمن لحماية الزوار.

ويضيف التقرير أن تاريخ هذا الممشى يعود إلى 100 عام عندما تم إنشائه أول مرة بارتفاع 300 قدم فوق نهر “غوادالهروس” Guadalhorce بمدينة “إل تشورو” El Chorro الإسبانية، وذلك بهدف تمكين العاملين بمحطات الطاقة الكهرومائية القريبة من النهر من المرور عبره.

وعلى الرغم من إغلاق الحكومة لمداخل الممشى لمدة أعوام وفرضها غرامة مالية قدرها 4.700 جنيه استرليني ( لمن يحاول عبوره) إلا أن الكثير من المغامرين والسائحين الذين يبحثون عن الإثارة لم يتوقفوا عن المرور خلاله.

عالم منوع

التصنيفات: سياحة عالمية