منصور: إسرائيل تدفع بحرب أخرى في القدس الشرقية لمحاولة كسر إرادة الشعب

نشرت من قبل مصر العالم في

رحب رياض منصور المراقب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة بما وصفه بأنه موقف جماعي من مجلس الأمن الدولي لإدانة الاستيطان وسياسة إسرائيل فيما يتعلق بتغيير وضع القدس.

مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة

 أسماء بدر

جاء ذلك بعد الجلسة التي عقدها المجلس وركزت حول الأنشطة الاستيطانية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

“هذه رسالة قوية بعثها مجلس الأمن للطرف الوحيد الذي لا يريد أن ينصاع للمجلس ولا الإرادة الدولية ولا القانون الدولي، إنه يدفع بالأمور إلى مزيد من التصادم، وكما فعل بحرب على غزة لكسر إرادتنا الفلسطينية ولم تنكسر فإنه يدفع بحرب أخرى في القدس الشرقية لمحاولة كسر إرادة الشعب الفلسطيني في هذه المدينة المحتلة ولن يستطيع أن ينجح في ذلك.”

وأضاف منصور أن إسرائيل يجب أن تتحمل تبعات السياسة الاستفزازية وغير القانونية ضد الشعب الفلسطيني في مدينة القدس الشرقية المحتلة التي يجب أن يتحمل الجانب الإسرائيلي مسئولية حماية المدنيين فيها.

ولكن منصور استطرد قائلا عن الطرف الإسرائيلي.

“هو الذي يدفع بضرب وذبح السكان المدنيين الفلسطينيين، الأمر الذي سيجبرهم على الرد عليه في الدفاع عن نفسهم. وسيتحمل هذا الطرف كل المسائل التي ستتفاقم في تلك المدينة وفي المنطقة نظرا لهذه السياسة الرعناء غير القانونية أو المسئولة الاستفزازية من قبل سلطة الاحتلال الإسرائيلي.”

وعقدت جلسة مجلس الأمن بطلب من الأردن الدولة العربية العضو الوحيدة في المجلس.

 
التصنيفات: العالم