زواج آخر العمر .. العروس 96 عامًا والعريس 95 عامًا: «خلي عندك أمل»

نشرت من قبل مصر العالم في

1114

 

 

آيه العمـــري

 

من حق أي شخص أن يتزوج من يحبه حتى لو كان في الـ90 من عمره، وهذا مافعله الأمريكيان إديث هيل، 96 عاما، وإيدي هاريسون، 95 عاما، اللذين ارتبطا عاطفيا منذ 10 سنوات، وعندما شعرا أنهما لا يستطيعان الافتراق عن بعضهما البعض قررا الزواج وسط مباركة أسرتيهما.

وكانا قد تعارفا خلال وقوفهما في طابور لشراء أوراق اللوتاري، وتبادلا أطراف الحديث حتى انجذبا لبعضهما البعض، ولعب الحظ دوره في تدعيم علاقة الحب، عندما فازت بالمصادفة إحدى الورقتين اللتين اشترياها بمبلغ 2500 دولار، وهو ما أشعرهما بأن القدر يحمل السعادة والمال الوفير والحظ الجيد لهما معا فقررا الزواج.

وذكرت «إديث» لصحيفة «نيويورك تايمز» أنها أرادت صحبة أكثر منها علاقة زواج كي تؤنس وحدتها، بعدما توفى زوجها، وتوفت زوجة «إيدي»، وكلاهما يتمتع بنفس الظروف والوحدة والمشاعر الملتهبة، حيث لا يستطيعان الافتراق وفقا لكلمات «إيدث»، إلا أن العريسين أصبحا أفضل صديقين يتسامران طوال الوقت.

ورغم الجدل الذي أثارته تلك الزيجة وسخرية الإعلام منها إلا أن أسرتي العروسين لا تجدان أي مشكلة باستثناء ريبيكا رايت، حفيدة العروس، التي ترى أنه من غير المقبول تلك الضجة التي أثارها زواج جدتها إعلاميا، مشيرة إلى أن من حق أي شخص أن يتزوج أيا كان عمره.

وقالت «رايت» إن العلاقة بين جدتها وزوجها رومانسية أكثر مما يتخيل أي شخص أو مما يمكنها وصفها.

التصنيفات: منوعات