مفوض حقوق الإنسان يدعو إلى الإفراج الفوري عن زعيم المعارضة في فنزويلا

نشرت من قبل مصر العالم في

أعرب المفوض السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين عن قلقه الشديد إزاء اعتقال زعيم المعارضة الفنزويلي ليوبولدو لوبيز، فضلا عن ما يزيد عن 69 شخصا آخرين كانوا قد اعتقلوا في شباط/ فبراير خلال الاحتجاجات الجماهيرية الحاشدة التي جرت في جميع أنحاء البلاد، ودعا السلطات إلى “الإفراج الفوري” عن جميع المحتجزين.

زيد 

أسماء بدر

وقال زيد رعد الحسين في بيان صحفي، إن الاعتقال المطول والتعسفي للمعارضين السياسيين والمحتجين في فنزويلا يدعو إلى المزيد من القلق على الصعيد الدولي، ومن تفاقم حدة التوترات في البلاد.

ووفقا للمعلومات التي تلقاها مكتب مفوضية حقوق الإنسان، تم اعتقال أكثر من 3،300 شخص، من بينهم قصر لفترات قصيرة بين شهري فبراير ويونيو، وتم الإبلاغ عما ما يزيد عن 150 حالة من سوء المعاملة، وكثير منهم وصل إلى حد التعذيب.

وقتل 43 شخصا على الأقل خلال الاحتجاجات، بما في ذلك مدعي عام وتسعة من أفراد قوات الأمن. وقد أبلغ الصحفيون والمدافعون عن حقوق الإنسان أيضا عن حالات تهديدات واعتداءات وترهيب.

وكان المفوض السامي التقى زوجة السيد لوبيز، في جنيف يوم الجمعة، وبحث حالة جميع المعتقلين وأسرهم. كما أعرب عن أسفه لاستمرار التقارير التي تفيد بوجود تهديدات وتخويف يستهدف الأشخاص الذين يعملون للدفاع عن حقوق الإنسان في فنزويلا، وحث على السماح لهم بمواصلة عملهم والتحدث دون خوف على سلامتهم.

 
التصنيفات: العالم