منتج “الجزيرة 2” :تعاونت مع «القراصنة» لحذف النسخ المسربة الفيلم

نشرت من قبل مصر العالم في

257377_0_4

أكد المنتج والموزع محمد حسن رمزى أنه تعاون مع مجموعة من الهاكرز ومحترفى الإنترنت لضرب النسخ المسربة من فيلم «الجزيرة 2» والتى قام بعض اللصوص بتسريبها على شبكات الإنترنت مؤخرا بعد تصويرها من مجموعة مختلفة من دور العرض.

وقال رمزى: لجات لهذه الحيلة لأنها أصبحت الطريقة الوحيدة أمامنا لضرب لصوص الأفلام خاصة أن هذه التسريبات تحملنا خسائر باهظة وأيضا بعد فشلنا في اتخاذ أي إجراءات قانونية حيال ذلك.

وتابع: نجحنا خلال الأيام الماضية في حذف ما يقرب من 8 نسخ مختلفة للفيلم تم تصويرها من دور عرض مختلفة في القاهرة والإسكندرية وقد واجهنا صعوبات في حذف بعض هذه النسخ ولكننا نجحنا في النهاية ولم يعد هناك نسخة واحدة للفيلم الآن على الإنترنت.

أما بخصوص القنوات الفضائية التي اعتادت سرقة الأفلام الحديثة قال رمزى: هناك اجتماعات مكثفة الآن تتم بين إدارة «يوتل سات» و«جالف سات» وبعض الأقمار الصناعية التي تبث هذه القنوات بين محامين من شبكة إم بى سى و«او إس إن» لخلق تعاون يقضى على بث هذه القنوات على القمر الصناعى أو عدم عرض هذه الأقمار لأى أفلام مصرية دون تصريح خاص من غرفة صناعة السينما ومن المقرر أن يعقد هذا الفريق اجتماعا خلال شهر نوفمبر في الأردن لوضع نهاية لهذه المهزلة.

وعن استعداده لإنتاج جزء ثالث من فيلم الجزيرة قال: لقد تحول الفيلم إلى ماركة مسجلة وأصبح هناك طلب كبير عليه نظرا لسمعته الطيبة وتحدثت خلال الأيام الماضية بالفعل مع السيناريست محمد دياب للتفكير في ذلك، خاصة أن الجزء الثانى توقف مع نهاية 2012 بينما هناك أحداث كبيرة جاءت بعد ذلك أبرزها 30 يونيو كما أن نهاية الفيلم كانت مفتوحة أيضا وهذا ما سيتيح لنا تقديم جزء ثالث ولكننى أنتظر عودة المخرج شريف عرفة من الخارج لبحث هذا الأمر معه .

التصنيفات: ثقافة وفن