هل تزيد القهوة من مشاكل تضخم البروستاتا ؟

نشرت من قبل admin1 في

201410180935474


يقدر أن 50 بالمائة من الرجال بعد عمر الـ 60 سيطوّرون حالة تضخم للبروستاتا، وهي حالة قد تؤثر على وظائف المثانة وتتداخل مع القدرة على التبول. بحسب عيادة مايو كلينيك يوجد تضارب في فهم أسباب هذه الحالة، وهناك أبحاث تشير إلى أن كثرة استهلاك القهوة قد تكون من بين المسببات.

استهلاك الكثير من الحبوب والدواجن والقليل من الخضروات والبقول يزيد من احتمالات تضخم البروستاتا

تُعرَف حالة تضخم البروستاتا باسم BPH، ومن أهم أعراضها كثرة التبول أثناء الليل، وعدم القدرة على التبول وإفراغ المثانة بالكامل، وضعف تدفق البول، والألم أثناء التبول.

تحتوي القهوة على الكافيين الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض البروستاتا، فالكافيين معروف بقدرته على تحفيز الجهاز العصبي، وأنه مدر للبول، وقد يزيد تواتر البول من أعراض تضخم البروستاتا ويعرض المريض إلى حالة شديدة مفاجئة إلى التبول.

يوجد تضارب في نتائج الدراسات التي استكشفت العلاقة بين تضخم البروستاتا والقهوة، فقد وجدت دراسة نُشرَت في مايو عام 1992 بـ “المجلة الأميركية لعلم الأوبئة” أن الذين تناولوا 4 أكواب من القهوة يومياً لديهم مخاطر أقل لتطوير حالة تضخم البروستاتا، مقارنة بمن تناولوا كوباً واحداً.

مع ذلك وجدت دراسة أخرى نشرت في عدد نوفمبر عام 2002 في “مجلة BJU الدولية”، أن كثرة شرب القهوة تزيد من مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم، أو الكوليسترول منخفض الكثافة، والذي قد يلعب دوراً في تطوير مشكلة البروستاتا.

وقد أشارت دراسة نشرت في عدد يناير 2006 من مجلة “الجهاز البولي” أن العادات الغذائية الأخرى قد تؤثر على تطوير المرض، فاستهلاك الكثير من الحبوب والدواجن والقليل من الخضروات والبقول يزيد من احتمالات تضخم البروستاتا.

التصنيفات: صحتك