الكورتيزول يهدد عظام طفلك!

نشرت من قبل admin1 في

201410160431251

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين إن زيادة إفراز هرمون التوتر “الكورتيزول” في جسم الطفل – ولو بشكل طفيف – تهدد ثبات واستقرار عظامه، استناداً إلى نتائج دراسة حديثة أجرتها جامعة بون الألمانية.

وتم إجراء هذه الدراسة على 175 طفلاً ومراهقاً تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عاماً ويتمتعون بصحة جيدة. وتم أخذ عينتين من البول بفاصل زمني يبلغ عاماً. وفي موعد العينة الثانية، أجرى الباحثون فحصاً بالأشعة المقطعية للساعد لدى كل المشتركين.

وتوصل الباحثون إلى وجود صلة وثيقة بين الكورتيزول واستقرار العظام، فكلما زادت نسبة الهرمون في البول، ظهرت عظام الساعد هشّة في الأشعة المقطعية.

وفي دراسة متصلة يفحص الباحثون حالياً إمكانية خفض مستوى الكورتيزول في الجسم من خلال التغذية الصحية. وأظهرت النتائج الأولية لهه الدراسة أن التغذية الغنية بالفواكه والخضروات – بمعدل 5 حصص يومياً – يمكنها أن تلعب دوراً مهماً في تحقيق ذلك.

التصنيفات: صحتك