fbpx

وزير التعليم العالى: استقرار الجامعات مرهون بعودة “الخوارج” لرشدهم

نشرت من قبل مصر العالم في

270 (1)أكد الدكتور السيد عبد الخالق، وزير التعليم العالى، أن أهم قرارات المجلس الأعلى للجامعات تمثلت فى ضرورة الحفاظ على استقرار الأمن بالجامعات واستمرار العملية التعليمية، وأن تؤدى الجامعات دورها، كما ينبغى، موضحاً فشل مساعى المخربين، الذين يسعون لتعطيل مسيرة التعليم وسيتم التعامل معهم بحسم.

وشدد وزير التعليم العالي على أنه لا تهاون مع من يسعى لتعطيل مسيرة التعليم بالجامعات، مشيراً الى أنه لن تفلح مساعى القلة، التى تسعى للانقضاض لهدم الدولة من خلال الانقضاض على الجامعات.

وتابع “عبد الخالق” أن هناك قواعد صارمة وإجراءات مهمة بالنسبة لتأمين الحرم الجامعى، فالأمن ليس إجراءات تتخذ للمواجهة، وإنما تمكين الجامعة من أداء رسالتها من خلال التحاور مع الطلاب المعتدلين المحترمين والتواصل معهم بشكل دائم، وحثهم على المشاركة فى الأنشطة الطلابية والمساهمة من الخدمات الطلابية، التى تقدمها الجامعات.

وأشار إلى أن هذا متاح على أوسع نطاق وبلا سقف للطالب المعتدل، الذى يعرف قيمة الجامعة والمدينة الجامعية، أما من يصر على التخريب ومخالفة القانون فلا مكان لهم بيننا.

وتابع وزير التعليم العالى أن الاستقرار سيعود للجامعات عندما يعود “الخوارج” لرشدهم ومن لن يعود لرشده طوعًا سيعود جبرا ووقتها سيعرفون أن الله حق وأن هذا الكلام ليس منه فائدة.

. وعن اللائحة الطلابية أكد وزير التعليم العالى أنه تم إقرار واعتماد اللائحة الطلابية الإدارية والمالية بعد إجراء التعديلات عليها فى اجتماع المجلس الماضى فى المنوفية بحضور عدد من الطلاب، وتم إقرارها اليوم وتم الموافقة على إبرام اتفاقات بين الجامعات وإقامة بعض البرامج المشتركة بين الجامعات مع التأكيد على أهمية صندوق دعم العاملين فى الجامعات المصرية، كما تم الموافقة على نقل بعض الأموال من صناديق سابقة إلى هذا الصندوق، واعتماد العديد من القرارات، التى تضمن سير العملية التعليمية.

وكالات

التصنيفات: أخبار التعليم