“عالم واحد” تطالب رئيس الوزراء بالكشف عن نتائح التحقيق في أزمة الكهرباء

نشرت من قبل مصر العالم في

268238_Large_20140915075051_12طالبت “عالم واحد للتنمية”، رئيس مجلس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، بالكشف عن آخر التطورات والتحقيقات التي وصلت إليها لجنة التحقيق في أزمة انقطاع التيار الكهربائي، والتي حدثت في 4 سبتمبر الجاري وأدت إلى انقطاع للتيار لمدة تزيد عن 6 ساعات متواصلة في معظم مناطق القاهرة الكبرى، الأمر الذي دفع الحكومة إلى تشكيل لجنة متخصصة للتحقيق والكشف عن ملابسات وأسباب انقطاع التيار الكهربائي، وذلك وفقا لما وعد به رئيس الجمهورية في خطابه بشأن الأزمة.

وجاء ذلك بعد أن أصدرت عالم واحد للتنمية بيانًا طالبت فيه رئيس الحكومة بالالتزام بأقصى درجات الإفصاح والشفافية، والمؤرخ في 5 سبتمبر الجاري، حيث يعبر الإفصاح الحكومي عن التزام الهيئات العامة والحكومية بنشر المعلومات ذات الصلة بتنفيذ نشاطها وممارساتها وخطط الهيئات والمؤسسات الحكومية ونتائج هذه الخطط بصورة آلية وبدون تقديم طلبات للحصول على المعلومات من جانب الجمهور.

 

وفي إطار مطالبة الحكومة بالإفصاح في ظل الالتزام بمبدأ الشفافية التي وعدت به الحكومة، طالبت عالم واحد للتنمية، رئيس مجلس الوزراء بالكشف عن تفاصيل تشكيل اللجنة التي تم الإعلان عنها، وما وصلت إليه هذه اللجنة من معلومات تتعلق بأسباب الأزمة، وما هي الحلول التي اقترحتها اللجنة، مشيرة إلى أنه تأتي هذه الأسئلة تأكيدًا لما طالبت به عالم واحد في بيانها حول ضرورة عرض نتائج عمل اللجنة على الرأي العام، وهو نفس الأمر الذي وعد به رئيس الجمهورية في بيانه المشار إليه.

وأعلنت مؤسسة عالم واحد أنها تعتزم، في إطار اهتمامها بتعزيز الشفافية وحرية تداول المعلومات، والاحتفال باليوم العالمي للمعلومات والتأكيد على حق المواطنين في الحصول على المعلومات، القيام بعدد من الأنشطة والفعاليات على مدى شهر بدءًا من اليوم وحتى 27 أكتوبر القادم في 27 محافظة مصرية، منها تنفيذ عروض مسرحية مباشرة، وعروض أفلام تعليمية، وكذلك إلقاء بيان يبرز أهمية الحصول على المعلومات في عملية التنمية وبخاصة في مجالي الصحة والتعليم في عدد من المدارس الخاصة والحكومية، كما سيتم عمل يوم تدويني للاحتفال باليوم العالمي للمعلومات، ويتم التواصل مع المدونات والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، كما سيقوم عدد من المتطوعين بالمحافظات برفع لافتات ورقية بعنوان “الحرية للمعلومات” وهو الشعار الخاص ببرنامج حرية تداول المعلومات الذي تنفذه عالم واحد، ويتم رفع لافتات أخرى توضع أهمية المعلومة ومخاطر غياب المعلومة وضعف الشفافية.

 

وجددت عالم واحد للتنمية، مطالبتها بضرورة وسرعة إصدار قانون ينظم ويتيح تداول المعلومات، تنفيذًا للمادة 68 من الدستور المصري 2014، على أن يتم إصدار مشروع القانون الذي سبق وقدمته وزارة العدل 2012، والذي جاء متماشيا في معظمه مع المعايير الدولية لقانون تداول المعلومات، الصادرة عن منظمة الشفافية الدولية، وتوصيات البنك الدولي، والذي يعزز الإفصاح الحكومي حيث تنص المادة 6 منه على أن جميع الجهات الحكومية الخاضعة لأحكامه، تقوم تلقائيًا بنشر المعلومات الأساسية عنها وعن اختصاصاتها ولا يجوز إلزام من له الحق في الحصول على المعلومات بإبداء مبررات لطلب الاطلاع عليها.

 

وتأتي هذه المطالبة في اليوم الذي يحتفل فيه العالم بالحق في المعرفة، وهو اليوم العالمي للحق في الحصول على المعلومات والموافق 28 سبتمبر من كل عام، وقد تم تدشينه لأول مرة عام 2003، وذلك بعد تأسيس الشبكة العالمية للمدافعين عن حرية المعلومات في بلغاريا، وهي المنظمة التي ضمت العشرات من ممثلي المنظمات الأهلية العاملة في مجال الدفاع عن حرية المعلومات على النطاقين الوطني والدولي، وقد أطلقت هذه الشبكة وثيقة تأسيسية توضح الأسس التي ترتكز عليها، باعتبارها تنطلق من معايير القانون الدولي ذات الصلة بالحق في الوصول للمعلومات، وحق المواطنين في المشاركة في صنع القرار ومحاربة الفساد.

الوطن

التصنيفات: مجتمع مدني