التحالف الدولي يواصل استهداف العصب النفطي للجهاديين و”جبهة النصرة” تهدد بالرد

نشرت من قبل admin1 في

tiyara

واصل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة القصف الجوي الأحد، على مواقع التنظيمات الإسلامية، واستهداف العصب النفطي لها، الذي هو أحد أبرز مصادر تمويلها. وردا على ذلك هدد زعيم “جبهة النصرة” في شريط مسجل الغرب، وتوعدهم بـ”نقل المعركة لقلب دارهم”.

توعدت جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة الأحد الغرب بالرد على القصف الجوي الذي يشنه التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد التنظيمات الجهادية في سوريا والعراق وهددت بالرد عليها، في حين استهدفت الغارات الأحد العصب النفطي لهذه التنظيمات.

وفي شريط صوتي مسجل بث الأحد قال زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني “أذكر شعوب الغرب بحماقة قادتهم في اختيارهم الحرب على المسلمين”، مضيفا “مهما حاول الغرب أن يقاتلنا من بعيد”، في إشارة إلى عمليات القصف الجوي دون إرسال قوات عسكرية على الأرض، فان “هذا ما سينقل المعركة لقلب داركم”.

وأضاف “لن يقف المسلمون كجمهور يرى أبناءه يقصفون ويقتلون في بلادهم وانتم آمنون في بلادكم، فضريبة الحرب لن يدفعها قادتكم وحدهم بل أنتم من سيدفع القسم الأكبر منها وعليكم أن تقفوا ضد قرار حكامكم وتمنعوهم من أن يجروا الويلات عليكم”.

والثلاثاء باشرت الولايات المتحدة بمشاركة خمس دول عربية تنفيذ غارات جوية ضد مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية ومجموعات جهادية أخرى في سوريا، وذلك بعد شهر ونصف من بدئها منفردة غارات على مواقع للتنظيم المتطرف في العراق. وحتى الأحد كانت هذه الغارات تستهدف حصرا قواعد لجهاديين ومصافي نفط يسيطرون عليها، وذلك في محاولة للقضاء على أحد أبرز مصادر تمويلهم.

وبحسب مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن فإن الغارة على مدخل ومصلى معمل الغاز الواقع في محافظة دير الزور “لم تسفر عن مقتل أي من الجهاديين ولكن بعضهم أصيب بجروح”. وأضاف “يبدو أن التحالف الدولي يحاول دفع الجهاديين إلى إخلاء المعمل”.

وبحسب المرصد فإن معمل كونيكو يعد أكبر معمل للغاز في سوريا، ويقوم بتغذية محطات توليد الكهرباء بالغاز. ويقع هذا المعمل في محافظة دير الزور الغنية بالنفط والحدودية مع العراق.

وأتت هذه الغارة إثر إعلان وزارة الدفاع الأمريكية الأحد أن الضربات الجوية أصابت أربع مصافي نفط يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية”، إضافة إلى مركز قيادة ومراقبة للتنظيم شمال الرقة.
 

المصدر :فرانس 24

التصنيفات: العالم