بورصات الخليج تتراجع تحت ضغط طرح عام كبير للأسهم

نشرت من قبل مصر العالم في

BOURSA-2061شهدت سوق الأسهم السعودية مزيدا من التراجع، الأربعاء، مع قيام المستثمرين ببيع أسهم قبل عطلات طويلة وطرح عام أولي كبير للأسهم بينما دفع تنامي الصراع في سوريا والعراق بورصات المنطقة للهبوط بشكل عام.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.4 في المائة مسجلا أكبر هبوط يومي له خلال ثلاثة أشهر في ظل موجة بيع واسعة النطاق.

وبدأ التراجع يوم الاثنين بعدما قال البنك الأهلي التجاري أكبر بنك في المملكة من حيث الأصول إنه سيطلق طرحا عاما أوليا لأسهمه الشهر القادم، وهو ما دفع المستثمرين للبدء في تجميع سيولة نقدية للمشاركة في الطرح.

وسيطرح البنك 15 في المائة من أسهمه للاكتتاب العام إضافة إلى عشرة في المائة من الأسهم سيبيعها لصندوق حكومي. ومن المتوقع أن يصبح الطرح واحدا من أكبر صفقات الطرح العام الأولي على الإطلاق في منطقة الخليج.

وأغلقت البورصة السعودية يوم الثلاثاء في عطلة عامة. وستغلق السوق في عطلة عيد الأضحى من الثالث من أكتوبر وستستأنف عملها في الثاني عشر من الشهر نفسه.

ودفع اقتراب العطلة المستثمرين إلى الإحجام عن فتح مراكز جديدة وبصفة خاصة وسط مزاج يتسم بتفادي المخاطرة في الأسواق العالمية في أعقاب بدء هجمات عسكرية تقودها الولايات المتحدة على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأثرت التوترات الجيوسياسية أيضا على أسواق أسهم أخرى في المنطقة اليوم بعدما قالت واشنطن إن حلفاء عربا من بينهم السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر شاركوا في أول هجمات مشتركة على مقاتلي الدولة الإسلامية في سوريا.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.5 في المائة إلى 13932 نقطة مبددا مكاسبه التي حققها في وقت سابق من الجلسة مع تراجع معظم الأسهم على قائمته.

وانخفض مؤشر سوق دبي 1.2 في المائة مع تراجع سهم إعمار العقارية القيادي 0.9 في المائة. وكان اليوم الأربعاء هو آخر يوم متاح أمام المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على سوق دبي لشراء أسهم في الطرح العام الأولي لأسهم إعمار مولز وهي وحدة مراكز التسوق لإعمار العقارية. ولدى المستثمرين من المؤسسات يومان آخران لشراء الأسهم.

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المائة بينما هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المائة.

وقالت البورصة المصرية أمس إنها ستدرج إصدار حقوق بقيمة مليار جنيه مصري (140 مليون دولار) لشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) في الأول من أكتوبر وهو ما قد يدفع بعض المستثمرين للبدء في تجميع سيولة نقدية. وتراجع سهم سوديك 1.7 في المائة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. تراجع المؤشر 1.4 في المائة إلى 10721 نقطة.

دبي.. هبط المؤشر 1.2 في المائة إلى 5065 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.1 في المائة إلى 5112 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.5 في المائة إلى 13932 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.4 في المائة إلى 9719 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 في المائة إلى 7646 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.1 في المائة إلى 7478 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.2 في المائة إلى 1465 نقطة.

التصنيفات: مال و اقتصاد