السيسي يؤكد ضرورة زيادة إسهام قطاع الزراعة في الناتج الإجمالي للدولة

نشرت من قبل مصر العالم في

السيسىىىىىأخبار مصر

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاربعاء  بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة, عددا من القيادات والعاملين بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومديري المديريات الزراعية في المحافظات, وذلك بحضور الدكتور عادل البلتاجي وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وأكد وزير الزراعة – في بداية اللقاء اليوم الأربعاء – على أن كافة القائمين على القطاع الزراعي يعملون بدأب من أجل تحقيق هدف الاكتفاء الذاتي كهدف استراتيجي, وذلك من خلال تنفيذ الشق الزراعي في استراتيجية الدولة لتحقيق التنمية الشاملة, حيث بدأت المرحلة أولى من استصلاح 4 ملايين فدان, وهي المرحلة التي تستهدف استصلاح مليون فدان, مشيرا إلى فرص العمل التي ستوفرها تلك المرحلة للعديد من الأيدي العاملة المصرية في مجال الزراعة, والتي سيتم نقلها خارج منطقة الدلتا.

وصرح السفير إيهاب بدوي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي أشاد بدور الفلاح المصري على مر العصور, مؤكدا دعم الدولة المصرية له, ومنوها إلى ضرورة العمل على زيادة نسبة إسهام قطاع الزراعة في الناتج المحلي الإجمالي, لاسيما أن العاملين في قطاع الزراعة يمثلون 52% من القوى العاملة في مصر, ويسهمون بنسبة 14% فقط من الناتج المحلي الإجمالي.

وأضاف أن الرئيس السيسي أكد حرصه على التحدث إلى الشعب المصري بعمق في تفاصيل المشكلات التي يواجهها الاقتصاد المصري, منوها بأن ذلك يعكس اهتمامه باعتماد سياسة المكاشفة والمصارحة بهدف التعرف على المشكلات وتحديدها جيدا لإيجاد حلول ناجحة ونهائية لها, ومن بين أكثر هذه المشكلات خطورة مشكلة البطالة, كما نوه إلى دور المشروعات العملاقة في استيعاب أعداد كبيرة من العمالة على غرار مشروع استصلاح المليون فدان, الذي يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي.

ولفت إلى أهمية استزراع مساحة مناسبة من الصحاري المصرية بما يحقق صالح الاقتصاد المصري, ويوفر فرص العمل للشباب, كما شدد  الرئيس السيسي على أهمية العمل بتفان وإخلاص خلال المرحلة المقبلة للنهوض بكافة قطاعات الاقتصاد المصري, ومن بينها قطاع الزراعة, وهو الأمر الذي يمكن تحقيقه من خلال بث قيم المسئولية المشتركة والعمل بجدية والتواصل المباشر مع الفلاح المصري للوفاء باحتياجاته المختلفة.

وتطرق اللقاء إلى التأكيد على أهمية ربط المزارع بالأسواق لتيسير وصول المنتجات الزراعية إلى الأسواق بما يحقق تخفيضا مناسبا في أسعارها, والاستجابة لاحتياجات المواطنين من المحاصيل والسلع الزراعية, وذلك بالإضافة إلى مشروع إنشاء الصوامع بالتعاون     مع وزارة التموين, فضلا عن إنشاء وحدات إنتاجية لتصنيع السلع الزراعية وزيادة القيمة المضافة بما يصب في صالح زيادة دخل الفلاح المصري.

وأكد الحاضرون على أهمية تكثيف البحث العلمي في مجال الزراعة, والعمل على الارتقاء بقدرات الفلاح المصري, وتعريفه بأحدث طرق الزراعة والري والأنواع الجيدة من التقاوي والأسمدة, والاعتماد على التكنولوجيا الحديثة في تحقيق ذلك بالتعاون مع وزارة     الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

التصنيفات: مصر