سورية: مساعدات عاجلة للآلاف من النازحين بسبب القتال في القنيطرة

نشرت من قبل مصر العالم في

جنيف/ دمشق (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – يُجبر القتال الدائر في محافظة القنيطرة، بما في ذلك قُرب مدينة البعث التي تُعدّ المركز الإداري لهذه المحافظة، الآلاف من العائلات على الفرار إلى محافظة ريف دمشق. وقامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، التي تتعاون تعاوناً وثيقاً مع الهلال الأحمر العربي السوري من أجل تلبية احتياجات النازحين، بتقديم مساعدات عاجلة لما يزيد على 50000 شخص.

علم سوريا

أسماء بدر

واشتدت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة خلال الأيام الماضية في محافظة القنيطرة، ولا سيّما في مدينة القنيطرة حيث لا توجد سوى سُبل محدودة للحصول على المياه النقية والمواد الغذائية وخدمات الرعاية الصحية.

ووصل ما يزيد على 25000 نسمة من سكان القنيطرة خلال الأيام العشرة الماضية إلى مناطق قريبة من مدينة قطنا الواقعة في محافظة ريف دمشق المجاورة لمحافظة القنيطرة. ويُتوقّع أن يتزايد عدد النازحين الفارين من القنيطرة نظراً لتواصل القتال هناك بلا هوادة.

وسارعت اللجنة الدولية إلى العمل على تلبية الاحتياجات الناجمة عن موجة النزوح الأخيرة هذه في الأسبوع الماضي، إذ قامت بتقديم طرود من المواد الغذائية وفرشات ولوازم أخرى تولى الهلال الأحمر العربي السوري توزيعها محلياً. وأوصلت قافلة مشتركة للّجنة الدولية والهلال الأحمر العربي السوري البارحة مساعدات عاجلة من أجل 25000 نسمة من النازحين.

وتذكّر اللجنة الدولية كافة الأطراف بأنّ القانون الدولي الإنساني يوجب عليها حماية المدنيين وحقن دمائهم في جميع الأحوال والأوقات، وكذلك ضمان تمكينهم من الحصول على الخدمات الضرورية.

التصنيفات: العالم