علاء عبد الفتاح: «كل ما أطلبه فرصة لأكون بجوار أسرتي في محنتها»

نشرت من قبل مصر العالم في

alaa abdddd fattahhhh33تداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي نص الكلمة التي أراد الناشط السياسي، علاء عبد الفتاح، إلقاءها أمام المحكمة التي تحاكمه بتهمة خرق قانون التظاهر، والتعدي على قوات الأمن، ولكن القاضي لم يسمح له.

واستهل «عبدالفتاح»، كلمته بالقول: «السادة القضاة، في الجلسة الماضية ذكر الأساتذة المحامون خضوع والدي لعملية قلب مفتوح في عرض طلب إخلاء سبيلنا.. لو كنتم استجبتم لهذا الطلب وقتها ما كنت سأحرم من قضاء أيامه وساعاته الأخيرة بجواره، وسأظل أتساءل ما تبقى لي من العمر إذا كان وجودي بجانبه كان يمكن أن يطيل من عمره.. لكن الجلسة الماضية لا أنا ولا السادة المحامين ولا حضراتكم كنا نعلم أن حالته ستسوء سريعا، ولذا لم يتم التركيز وقتها على الجانب الإنساني من طلب إخلاء السبيل».

وكرر الناشط السياسي، في كلمته طلب إخلاء سلبيه، موضحا «فرحيل الوالد يجعلني رجل الأسرة الوحيد، والأسرة مصابها عظيم وواجباتى تجاهها عديدة.. ألتمس منكم الرحمة قبل العدالة، وأكرر طلب إخلاء سبيلي ليتسنى لي شد أزر والدتي وأختيّ، والقيام بواجباتي في ترتيب أمور الأسرة».

وتابع «عبد الفتاح»، «السادة القضاة نُصحت أن أتوقف عن الكلام بعد تقديم التماسي خوفا من أن يؤثر ما سأقوله لاحقا في قراركم، لكن الوالد علمني أن الخصومة أيا كانت أسبابها، بما فيها السياسية والقانونية، لا تنفي أبدا الاعتبارات الإنسانية، كما علمني أن أحترم فكرة القضاء والعدالة أيا كانت مآخذنا على تفاصيل محاكمة أو دائرة بعينها، واحترام القضاء يستدعي ألا أتعامل بمنطق المساومة أثناء مثولي للمحاكمة ولا احترامي لنفسي يسمح لي أن أترك الخوف يسكتني».

وأضاف الناشط السياسي، «المتهم، أي متهم، من حقه ألا يحاكم إلا أمام قضاة يطمئن لهم ولحيادهم، فحتى المذنب يجب أن يطمئن لحسن استخدام قاضيه لسلطاته التقديرية ولتوصيف الجريمة وتحديد العقوبة والنظر بعين الرأفة لظروف المتهم إلى آخره».

وطالب «عبد الفتاح»، هيئة المحكمة بالتنحي عن نظر القضية، قائلا «أطلب من سيادتكم التنحي عن القضية وإعطائي فرصة للمثول أمام دائرة مختلفة أطمئن لها، ونبدأ إجراءات القضية مجددا بلا خوف ولا خصومة».

وأنهى «عبد الفتاح»، كلمته بقوله: «كل ما أطلبه هو فرصة، فرصة لأن أكون بجوار أسرتي في محنتها، وفرصة أن أدافع عن نفسى بلا خوف».

 

التصنيفات: آراء وتصريحات