القوى السياسية تطالب بتعديل بعض مواد الدستور

نشرت من قبل مصر العالم في

طالبت بعض القوى والرموز السياسية الرئيس عبد الفتاح السيسى إجراء إستفتاء جماهيرى عى تعديل بعض موادى الدستور.

السيسى

أسماء بدر

طالبت بعض القوى والرموز السياسية الرئيس عبد الفتاح السيسى إجراء إستفتاء جماهيرى عى تعديل بعض موادى الدستور، لاسيما المواد المتعلقة بسلطات رئيس الجمهورية ومواد حقوق الإنسان ومواد الترشح لمجلس النواب.

وقال وحيد الأقصرى رئيس حزب مصر العربى الإشتراكى، أن تعديل مواد الدستور أمر ضرورى خاصة فى الظروف الراهنة التى تتصف بالإرهاب والفوضى

ويقول إن مصر لا يتناسب معها تطبيق النظام شبه الرئاسي، خاصةً وأن رئيس الوزراء المقبل في حال تشكيل الحكومة من حزب أو ائتلاف الأكثرية بالبرلمان المقبل، ينازع رئيس الجمهورية في معظم صلاحياته.

كما يقول رفعت السعيد رئيس المجلس الإستشارى بحزب التجمع اليسارى أن لجنة الخمسين التى أعدت الدستور اخطأت فى تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وذلك على حد قوله الأوضاع الراهنة لا تقبل النظام شبه الرئاسى أو النظام البرلمانى مطالبا بتشكيل لجنة لمراجعة مواد الدستور

ويرى محمد أبو حامد رئيس حزب حياة المصريين (تحت التأسيس) أن مطالبة بعض القوى السياسية بتعديل الدستور، تأتي بحجة إنقاذ السيسي من مقصلة الإسلاميين في مجلس النواب المقبل، خاصةً وأن التوقعات ترمي إلى إمكانية حصد التيار الإسلامي مقاعد لا بأس بها تحت قبة البرلمان، وقد يأتي رئيس وزراء ذو خلفية إسلامية، ينازع الرئيس في صلاحياته ويعرقل مشروعه التنموي، ويشير إلى أن مصر تمر بمرحلة فارقة في تاريخها، ما يتطلب وجود برلمان يتوافق مع الرؤية التنفيذية للدولة، حتى لا ينازع أحدهما الآخر في الصلاحيات أو الأهداف، ويصبح العناد سيد الموقف بين الرئيس والبرلمان، ووقتها سوف تتجمد الحياة السياسية.

التصنيفات: مصر