أسرة الصحفي الأمريكي تحتسبه شهيدًا وتدعو “البغدادي” لمناظرة حول تعاليم الإسلام

نشرت من قبل مصر العالم في

ستيفندعت أسرة الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف الذي ذبحه مقاتل من “تنظيم الدولة الإسلامية” (داعش)، زعيم الجماعة أبو بكر البغدادي أن يدخل في مناظرة حول تعاليم الإسلام السمحة.

وقال باراك بارفي صديق سوتلوف والذي يعتبر حاليا الناطق باسم أسرته ” سوتلوف لم يكن مولعا بالحرب … كان فقط يريد أن يعطي صوتا لمن لا صوت له”، مضيفا بالعربية “ستيف مات شهيدا في سبيل الله.”

ثم تحدى بارفي أبو بكر البغدادي أن يدخل في مناظرة عن الإسلام قائلا “ويل لك، قلت إن شهر رمضان هو شهر الرحمة، فأين هي رحمتك؟” وأضاف إن “الله لا يحب المعتدين”، وأنه مستعد لمناظرته بالحسنى، قائلا” لا أمسك سيفا بيدي وأنا جاهز في انتظار ردك.”

ONA

التصنيفات: العالم