شكري: العلاقة مع إثيوبيا مكون أساسي لعلاقات مصر الخارجية

نشرت من قبل مصر العالم في

SAMEH-SHOKRY-19202221قال سامح شكري، وزير الخارجية، الخميس: إن مصر تعتبر علاقاتها بإثيوبيا مكونًا أساسيًّا لعلاقاتها الخارجية وتعكس الأولوية التي توليها مصر لعلاقاتها مع الأشقاء الإثيوبيين والأشقاء الأفارقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده وزير الخارجية سامح شكري، مع وزير خارجية إثيوبيا تيدوروس أدهانوم في أعقاب جلسة المباحثات بينهما بمقر الخارجية الإثيوبية.

شكري أضاف: «رغبتنا هي أن تلبي هذه العلاقات توقعات الشعبين المصري والإثيوبي».

ووجه شكري لنظيره الإثيوبي التحية والشكر على الاستقبال، مؤكدًا أهمية هذه الزيارة للحفاظ على مستوى الحوار رفيع المستوى بين البلدين.

وأضاف أن «اللقاء شكل فرصة لكي يناقش مع نظيره الإثيوبي الإعداد للجنة المشتركة بين البلدين التي ستعقد قريبًا ونتطلع إليها لمناقشة المجالات الجديدة للتعاون بين البلدين وتدعيم العلاقات التاريخية العميقة القائمة بين الجانبين»، حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتابع شكري أن «اللقاءات التي تتم بين الجانبين واستشكاف ومناقشة المجالات الجديدة للتعاون وتدعيم العلاقات التاريخية بين البلدين يأتي في ظل روح قمة مالابو التي جمعت الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا هايلي ماريام ديسالين (في يونيو الماضي)، والتي هيأت الأرضية لمرحلة جديدة من التفاهم المشترك والاحترام المتبادل والإقرار بأن النيل الذي يربط بيننا وسوف يربط بيننا في المستقبل هو مصدر للفائدة والتفاهم والتعاون المتبادل».

وقال وزير الخارجية سامح شكري: «إننا ناقشنا كذلك كيف يمكن التحرك بشكل أفضل نحو حوار سياسي أعلى واجتماعات مباشرة بين قادة البلدين»، مضيفًا «إننا نتطلع للعديد من الفرص لاجتماع الرؤساء والمسؤولين الحكوميين والتعاون لمصلحة الجانبين».

وفي وقت سابق، استقبل رئيس وزراء إثيوبيا، هايلي ماريام دسالين، بمقر رئاسة الوزراء، بأديس أبابا، شكري الذي وصل صباح أمس إلى العاصمة الإثيوبية.

وقام شكري خلال اللقاء بتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لرئيس وزراء إثيوبيا تتعلق بتطوير العلاقات بين البلدين في شتى المجالات، بالإضافة إلى قضية مياه النيل.

الشروق

التصنيفات: آراء وتصريحات