مسيرة في فرغسون للمطالبة بالعدالة في قضية مايكل براون

نشرت من قبل مصر العالم في

الأسابيع الثلاثة التي مرت على مقتل الشاب الأسود الأعزل مايكل براون على يد شرطي أبيض في فيرغسون في ولاية ميسوري الأمريكية لم تكن كافية لتهدئة النفوس حيث خرج متظاهرون، غالبيتهم من السود، في مسيرة للمطالبة بالعدالة وإحقاق الحق في هذه القضية وفي القضايا المرتبطة بالتمييز العنصري.

مايكل براون

أسماء بدر

إحدى المشاركات في المسيرة قالت وهي تسير بمعية رضيعها:

“الناس الآن أكثر من غاضبين، إنهم يشعرون بالظلم. نشعر مثلما كنا نشعر قبل ثلاثة أسابيع بعدم تفعيل الكلام الذي قالوه على أرض الواقع. القاتل لم يُعتَقَل ولا نعرف حتى لماذا”.

المتظاهرون نددوا بالعنف المفرِط للشرطة تجاه المواطنين، أو شرائح منهم على الأقل، وبما اعتبروه التستر على تجاوزاتهم.

مقتل مايكل براون ذي التسعة عشر ربيعا فتح النقاش مجدَّدًا حول التمييز بمختلف أنواعه في الولايات المتحدة الأمريكية

euronews

التصنيفات: العالم