جمعية الصحفيين تستنكر ممارسات حزب أردوغان مع الإعلام

نشرت من قبل مصر العالم في

إسطنبول (زمان عربي) – أدان مجلس إدارة جمعية الصحفيين الأتراك الحظر الذي فرضه حزب العدالة والتنمية الحاكم على بعض الصحف والقنوات التليفزيونية ومنعه مراسليها من تغطية أعمال المؤتمر الاستثنائي للحزب، الذي عقد أمس الأربعاء، مبررا ذلك بذرائع وحجج واهية.

أردوغان

 أسماء بدر

وقال مجلس الجمعية في بيان له اليوم إن الحزب لم يمنح وسائل إعلام بعينها بطاقات دخول لمتابعة المؤتمر الاستثنائي الذي أمس لانتخاب رئيسه الجديد، بعدما اختير رجب طيب أردوغان رئيسًا للجمهورية، في مقدمتها صحف” أيدينلك” و”بيرجون” و”أفرنسل” و”سوزجو” و”طرف” و”يني تشاغ” و”يورت” و”زمان”، وقنوات “بوجون تي في” و”خلق تي في” و”قنال تورك تي في” و”أولوصال قنال” و”سامان يولو خبر” و”وكالة جيهان للأنباء”.

وأضاف البيان “أن الحزب الحاكم بدأ يتوسع في عادة عدم اعتماد بعض وسائل الإعلام لتغطية أنشطته، ويستخدمها كوسيلة رقابة وضغط على الصحفيين في البلاد، ونحن، بدورنا، ندين هذا الموقف الذي ينتهك حق المواطنين في الاطلاع على الأخبار ومعرفة الحقائق”. 

ودعا البيان الحزب الحاكم إلى العدول عن ممارسة الضغوط على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، لأن ذلك يتنافى مع الأمل في الوصول إلى دولة يسودها السلام والديمقراطية وحرية الصحافة.

التصنيفات: العالم