مهرجان رور ترينالة 2014

نشرت من قبل مصر العالم في

مع أنغام من شتى أنحاء العالم يضفي المدير الفني للمهرجان هاينر غوبلس صفة المدينة الكبيرة على الحدث الموسيقي المتميز.

Ruhrtriennale_Bild

 أسماء بدر

كيف سيكون صوت منطقة الرور لو أنها كانت سيمفونية؟ زوار مهرجان رور ترينالة يمكنهم معرفة ذلك، عندما ينطلق للمرة الأولى “سوراغوتا مدن الرور”. إبداع مدير المهرجان هاينر غوبلس يشكل في الواقع الاختزال الموسيقي لمدينة خيالية كبيرة. وقد خلقها غوبلس من النصوص والأشكال ومخططات المدن، حيث يستخدم أغنيات من برلين ونيويورك وطوكيو وسانت بطرسبورغ. التركيبة الأصيلة تشكل تَحوّلا مناسبا للمهرجان المعروف عالميا في مناطق الرور: منشأة صناعية قديمة في ديسبورغ تتحول إلى مسرح لصورة المدينة المتحركة والمتحولة، تمكنت مصممة الرقصات الفرنسية ماتيلدة مونيير من ترسيخها مع 140 طفلا وشابا وبالغا من أبناء منطقة الفحم والتعدين.

حوالي 1000 فنان عالمي

“ساراغوتا مدن الرور” هي ذروة مهرجان رور ترينالة، الذي يجلب منذ عام 2002 المسرح الموسيقي والرقص والأداء الفني والحفلات الموسيقية والفن المعاصر إلى النُصُب التذكارية الصناعية في منطقة الرور. حوالي 1000 فنان عالمي يخلقون الكثير من المتعة والإثارة من خلال حوالي 150 حدث ثقافي مثير و30 إنتاج فني. تحت دائرة الضوء توجد أعمال من المسرح الموسيقي في القرن العشرين، كانت حينها سباقة في التقدم والتغيير، رغم أن سماعها من النادر جدا.

منها على سبيل المثال “دي ماتيري” للملحن الهولندي لويس أندريسن، التي لم يتم تقديمها إطلاقا بعد العرض الأول لها في أمستردام عام 1989. أو العمل الإخراجي الذي أنجزه روميو كاستيلوسي، الذي يتحدث عن صالة القرن في بوخوم “نايذر”، وهي الأوبرا الوحيدة للملحن الأمريكي مورتون فيلدمان. ماثيو هيربرت “سيد الموسيقى الإلكترونية” يدعو إلى أمسية مع البيانو على أرض كوخ تسول فرآين القديم في إسن.

ومع مجموعة من النجوم، بينهم الكاتب سلمان رشدي وجيفري أويغنيدس يأتي فيلم “نهر الأساس” وهو عبارة عن ثمرة تعاون بين الفنان البريطاني ماثيو بارني والملحن الأمريكي جوناثان بيبلر. يتحدث الفيلم عن قصة “الكينونة والنسيان”، على خلفية كواليس مناطق صناعية في الولايات المتحدة، ويبني بذلك جسرا جديدة تنطلق من منطقة الرور نحو العالم.

مهرجان رور ترينالة من 15 آب/أغسطس حتى 28 أيلول/سبتمبر 2014

التصنيفات: منوعات