الحرية والعدالة يرفض الابتعاد عن السياسة حال صدور قرار ”الحل”

نشرت من قبل مصر العالم في

1_201392595740رفض حزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، الابتعاد عن النشاط السياسي حتى إذا صدر حكم حل الحزب في الدعاوى القضائية المحدد الفصل فيها يوم السبت المقبل.

وقال الحزب في بيان له، الأربعاء، إن الثقة التي منحها الشعب المصري لحزب الحرية والعدالة في أكثر من استحقاق انتخابي عقب ثورة 25 يناير، كانت تجسيدًا لإرادة شعب وضع ثقته وعلق آماله وطموحاته في عنق حزب؛ خرج من رحم الثورة وحمل على عاتقه مسئولية تحقيق أهدافها وتنفيذ مطالبها والحفاظ على مكتسباتها.

وأكد الحزب أن رجال فتيات وشباب الحزب الثائرين في الميادين، دليل على أن العمل السياسي ليس بوجود مقرات أو قاعات مكيفة، وإنما هو العمل الدءوب واستكمال النضال والنشاط المتواصل لخدمة الجماهير، وهي الرسالة التي تحمَلها الحزب على عاتقه للنهوض بالوطن وتحقيق آمال الشعب وتطلعاته”.

ولفت البيان ”خاطئ من يظن أن الحزب سيتخلى يومًا عن مسؤوليته تجاه الوطن والشعب، بحكم مسيس ليس له علاقة بمبادئ القانون ولا الدستور، أو بقرار معيب من لجنة تقع تحت حصار الانقلاب العسكري”.

وأكد أن ”كل محاولات الانقلاب العسكري في إجهاض ثورة الشعب المصري ستفشل، وأنه لا قراراته الباطلة ولا أحكامه الجائرة ستحصنهم من القصاص الناجز على يد الشعب الثائر”.

مصراوي

التصنيفات: آراء وتصريحات