البيان الثانى للمصرى الديمقراطى بشأن الإعتداء على غزة

نشرت من قبل مصر العالم في

بينما يتواصل العدوان الإسرائيلية الوحشي على قطاع غزة وعلى سكانه من أشقائنا ابناء وبنات الشعب الفلسطيني، وسقوط مئات القتلى وآلاف المصابين بجانب المشردين من منازلهم، ومع إصرار المجتمع الدولي على انتظار ان ينتهي العدوان الإسرائيلي من تحقيق أهدافه المتعلقة بتصفية المقاومة الفلسطينية وتدمير البنية التحتية في قطاع غزة وخلق واقع جديد على الارض، والاكتفاء بالإدانة وإبداء التعاطف وإرسال المعونات الرمزية، ومع فشل محاولات الوساطة التي بذلتها عدة دول وعلى رأسها المبادرة المصرية في تحقيق أهدافها بسبب التعنت الاسرائيلي والإصرار على إفشال كل خطوة للتهدئة.

الحزب المصرى الديمقراطى الإجتماعى

    أسماء بدر

 فان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي لا يسعه الا ان يعرب عن موقفه الثابت والمتمثل فيما يأتي: اولا) رفض اتخاذ الخلاف والانقسام السياسي الفلسطيني ذريعة لتجاهل حقوق الشعب الفلسطيني وللتنصل من المسؤولية تجاهه ولقبول اي موقف متخاذل او محايد بين الطرفين العربي والإسرائيلي.

ثانيا) التضامن الكامل مع الشعب الفلسطيني وحث الحكومة المصرية والحكومات العربية الشقيقة على تقديم كافة أشكال الدعم الإنساني والمادي والمعنوي للمحاصرين في غزة والواقعين تحت الاحتلال الاسرائيلي.

ثالثا) دعوة الشعب المصري لرفض الحملة الإعلامية المغرضة الرامية الى تصوير الصراع الفلسطيني / الإسرائيلي على انه صراع بين طرفين متكافئين والإيحاء بانه يمكن لمصر ان تقف موقفا محايدا منه.

رابعا) التأكيد على ان موقف مصر المنحاز للحق الفلسطيني وللشعب الفلسطيني الشقيق ليس موقفا مبدئيا فحسب بل ضرورة يمليها الأمن القومي المصري والعربي، وان مصر قد دفعت بالفعل ثمنا غاليا من أرواح أبنائها ومن مواردها، ولكن قامت بذلك تقديرا لمسؤوليتها التاريخية تجاه الأمن المصري والعربي ، والتذكرة بان الوفاء بحق هؤلاء الشهداء يكون بالوقوف الى جانب الحق العربي والفلسطيني.

خامسا) مطالبة الحكومة المصرية والحكومات العربية بعدم الاكتفاء بإطلاق مبادرة او اكثر بل سلوك كافة قنوات العمل الدبلوماسي لوقف العدوان الاسرائيلي بما في ذلك اليات الامم المتحدة ومجلس الأمن والبدء فورا في ملاحقة المسؤولين عن جرائم الإبادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

سادسا) ضرورة قيام الحكومة المصرية بفتح ممر أمن لخروج المصابين والجرحي بشكل مستمر من قطاع غزة المحاصر وتمكين دخول الأدوية والمساعدات والمؤن باعتبار ذلك يمثل الحد الادني من المساندة والدعم.

سابعا) دعوة أعضاء الحزب ودعوة الأحزاب الشقيقة والمناصرة للشعب الفلسطيني لفتح المقار الحزبية وتنظيم الفاعليات لجمع الأموال والأدوية والتبرعات العينية للشعب الفلسطيني الشقيق ولتقديم كل أشكال العون والمساندة الانسانية لأبنائه المتواجدين على ارض مصر تضامنا معهم وتأكيدا على أواصر الأخوة والصداقة التي تجمعهم بالشعب المصري.

ثامنا) دعوة الأحزاب الشقيقة والقوى السياسية المؤيدة للحق الفلسطيني للتشاور بشان الإجراءات اللازمة للانضمام إلى الحملة الدولية لمقاطعة الاقتصاد والمنتجات والخدمات الاسرائلية وكل أشكال التعاون والتجارة والسياحة والتبادل العلمي وبخاصة ما يمكن ان يساهم في دعم القدرات العسكرية الإسرائيلية والدعوة اليهاالى هذه الحملة في كل أنحاء العالم العربي.

التصنيفات: مصر