بلاغ للنيابة يطالب شيخ الأزهر بتشكيل لجنة لمراجعة المقررات الأزهرية

نشرت من قبل مصر العالم في

تdownload-19قدم شريف جاد الله ، المحامى السكندرى ، ببلاغ لنيابة استئناف الإسكندرية حمل رقم 2532 لسنة 2014 عرائض محامى عام أول ضد الدكتور أحمد الطيب وضد رئيس قطاع الكتب بالمدارس والمعاهد الأزهرية  يتهمهما بإهانة الدين الإسلامى ، ومطالباً بتشكيل لجنة علمية لمراجعة ما تتضمنه المراجه المقررة فى التعليم الأزهرى مما يعتبر إهانة للدين الإسلامى حسبما يرى فى بلاغه.

وأوضح جاد الله فى بلاغه أن هناك أربعة أمور تشتمل عليها الكتب المقررة للتعليم الأزهرى تعتبر مخالفة صريحة لكتاب الله عز وجل.

وأوضح، أن الأمر الأول أنه لا عقوبة رجم فى الإسلام، وأن الإسلام، حسبما استقر عليه الأمر –،لا يعرف عقوبة الرجم للمحصن ،أى المتزوج، والجلد لغير المحصن بل الدين الإسلامى لا يعرف إلا عقوبة الجلد وفقط لجريمة الزنا، اما الأمر الثانى يشتمل المناهج الأزهرية على أن حد الزنا يحتاج لإقامته إلى أربعة شهود، وهذا يخالف صريح نص الآيه الرابعة من سورة النور (والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء …) وهذه الآية نص فى وجوب خمسة  شهود .. شخص يرمى + أربعة شهود يعضدون شهادته بشهاداتهم … لأن الرامى بالزنا هو أحد شهود الواقعة ، بدليل أن الله عز وجل جاء فى الآية السادسة من سورة النور قال : (والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم … ) وهذا يدل على أن الرامى بالزنا لزاماً أن يكون شاهداً للواقعة.

كما أكد ان الامر الثالث، يشتمل المناهج الأزهرية فى مادة النحو على إعراب للفظ الجلالة “الله” حسب موقعه فى الجملة.

التحرير

التصنيفات: حوادث وقضايا