السفير الكندي بالقاهرة: استقرار مصر يؤثر على المنطقة العربية

نشرت من قبل مصر العالم في

327عقدت الدكتورة نجلاء الأهواني، وزيرة التعاون الدولي، اجتماعًا مع السفير الكندى ديفيد دريك؛ لبحث سبل تعزيز الشراكة بين البلدين والدور الذى يمكن أن تلعبه كندا فى دعم الاقتصاد المصرى.
وأكد السفير على الأهمية التى توليها بلاده لدعم مصر فى مواجهه الظروف الصعبة التى تمر بها إيماناً من الحكومة الكندية بضرورة اجتياز مصر لهذه الظروف؛ لأن ذلك سينعكس إيجاباً على تحقيق الاستقرار السياسى والاقتصادى للمنطقة بأسرها فى ضوء ريادة مصر ومكانتها فى المنطقة.
وقال إن مصر وكندا بينهما علاقات قوية، حيث بدأت محفظة التعاون منذ عام 1976 ووصلت الى حوالى مليار و80 مليون دولا أمريكى فى شكل منح وقروض ومعونات غذائية واستيراد سلعى، مشيرًا إلى أن هذه المحفظة تراعى بالدرجة الأولى أولويات خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع تركيزها على محاربة البطالة والفقر من خلال خلق فرص عمل وتشغيل الشباب والاهتمام بالتعليم الاساسى والفنى.
من جانبها، أكدت الأهواني خلال المباحثات أن مصر تواجه فى هذه المرحلة تحديات اقتصادية كبيرة مما يتطلب الدعم الكامل من شركائنا فى التنمية حتى تتمكن مصر من اجتياز الظروف الصعبة وتحقيق تطلعات وآمال المصريين خاصة بعد تنفيذ الاستحقاق الثانى لخارطة الطريق مؤكدة أن مصر تسير الآن بخطى ثابتة على الطريق الصحيح لتحقيق الاستقرار السياسى والاقتصادى ولتدعيم الديمقراطية ودولة المؤسسات.
فى نهاية اللقاء تناقش الجانبان المؤتمر المزمع عقده لشركاء التنمية فى مصر والذى يهدف لجذب الاستثمارات الدولية وتشجيع دور القطاع الخاص والدور الذى يمكن أن تلعبه كندا فى إنجاح المؤتمر.

الدستور

التصنيفات: آراء وتصريحات