موظف تاسع لوكالة الأونروا يلقى حتفه في الصراع الدائر

نشرت من قبل مصر العالم في

نعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا مقتل موظف جديد من موظفي الوكالة.

UNAMI

 أسماء بدر

وفي بيان أصدره اليوم الأحد أوضح المفوض العام للأونروا بيير كرينبول أن هناك موظفا تاسعا لدى الأونروا لقي حتفه، وإنه على الرغم من كونه نازحا هو الآخر، إلا أنه عمل من أجل مساعدة العائلات النازحة الأخرى في مدرسة الأونروا في جباليا.

وقال كرينبول إن “أولئك الأشخاص كانوا أناسا كرسوا سنوات أو عقودا من حياتهم في خدمة لاجئي فلسطين في غزة”، مضيفا أن “العديدين منهم كانوا تربويين يغرسون في الأطفال الأمل بمستقبل أكثر إشراقا ويساعدونهم على اجتياز الأوقات الأشد صعوبة، مشيرا إلى “إن الطرق القاسية التي فقدوا حياتهم خلالها قد أدت إلى تدمير عائلات تركوها ورائهم وإلى تدميرنا جميعنا في الأونروا”.

وموظفو الأونروا الذين فقدوا حياتهم خلال الصراع الدائر حاليا هم المعلمة فاطمة عبد الرحيم أبو أمونة (54 سنة)، والمعلمة إيناس شعبان درباس (30 سنة)، والمعلم محمد عبدالرؤوف الدادا (39 سنة)، وعامل صحة البيئة إسماعيل عبد القادر القجق (53 سنة)، والمعلم فريد محمد محمد أحمد (50 سنة)، ومدير المدرسة أحمد محمد محمد أحمد (51 سنة)، والمعلم منير إبراهيم الحجار، والعامل مدحت أحمد العامودي (53 سنة) وآذن المدرسة عبدالله ناصر خليل فحجان (21 سنة).

التصنيفات: العالم