روبرت سيري: تعرض مدرسة أخرى لإطلاق النار فيما توفر المأوى للمدنيين هو ببساطة أمر غير مقبول

نشرت من قبل مصر العالم في

أعرب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، روبرت سيري، عن جزعه من التقارير التي تفيد بهجوم وقع في جوار مدرسة تابعة للأونروا في رفح تأوي ثلاثة آلاف نازح، الأمر الذي تسبب بوفيات وإصابات متعددة.

Robert-serry-

 أسماء بدر

جاء ذلك في بيان أصدره اليوم الأحد أدان فيه فقدان أرواح المدنيين الأبرياء.

وفي البيان أكد سيري أن تعرض مدرسة أخرى لإطلاق النار فيما هي مخصصة لتوفير المأوى للمدنيين الفارين من القتال، هو ببساطة أمر غير مقبول. وفي هذا الإطار كرر المنسق الخاص الدعوة التي وجهها الأمين العام إلى جميع الأطراف باحترام حرمة مباني الأمم المتحدة وحماية المدنيين.

هذا وقد شهدت ال 48 ساعة الماضية تجدد التصعيد وخسائر في أرواح المدنيين لا تطاق، ولا سيما في منطقة رفح.

هذا العنف المروع، أوضح سيري، يؤكد الحاجة الملحة، على الرغم من النكسات الأخيرة، إلى وقف إطلاق النار واستئناف المفاوضات بين جميع الأطراف في القاهرة لمعالجة القضايا الأساسية، داعيا جميع الأطراف إلى التعاون مع الجهود الدولية الجارية لإيجاد وسيلة للخروج من هذه الأزمة ومنع فقدان المزيد من الأرواح البشرية.

التصنيفات: العالم