موسكو: العقوبات الأوروبية الجديدة تهدد التعاون في مجال الأمن الدولي

نشرت من قبل مصر العالم في

موسكو

جاء في بيان عن الخارجية الروسية أن “الاتحاد الأوروبي الذي يساير من جديد واشنطن في مسألة فرض عقوبات إضافية على روسيا عرض في حقيقة الأمر التعاون الدولي في مجال الأمن للخطر “.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن قائمة العقوبات الموسعة تعد “دليلا مباشرا على تحرك بلدان الاتحاد الأوروبي في اتجاه تجميد كامل للتعاون مع روسيا في مسائل الأمن الدولي الإقليمي بما في ذلك مكافحة نشرأسلحة الدمار الشامل والإرهاب والجريمة المنظمة والتحديات المعاصرة الأخرى”.

وكان الاتحاد الأوروبي نشر ليل السبت قائمة عقوبات موسعة أدرج فيها 15 شخصية من روسيا ومناطق شرقي أوكرانيا بينهم فيهم ألكسندر بورتنيكوف، مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، وميخائيل فرادكوف، مدير جهاز الاستخبارات الخارجية، ونيكولاي باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن الروسي، إضافة إلى رمضان قاديروف، رئيس جمهورية الشيشان الروسية، ورشيد نورغالييف، نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، وبوريس غريزلوف، عضو مجلس الأمن الروسي، وسيرغي ديغتياريف، نائب في مجلس الدوما الروسي وآخرين..

قدمت المفوضية الأوروبية ليل السبت 26 يوليو/تموز مقترحات تشريعية تتضمن فرض عقوبات على قطاعات معينة في الاقتصاد الروسي على خلفية الوضع في أوكرانيا.

كذلك قدمت المفوضية الأوروبية السبت إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مشاريع قوانين تستند إلى حزمة إجراءات موجهة كانت المفوضية قد قدمتها في وقت سابق من الأسبوع الحالي بعد تفويضها بإعداد حزمة من التدابر التقييدية ضد روسيا على ضوء  دور الأخيرة روسيا في زعزعة الوضع في أوكرانيا “، وفق ما جاء في بيان صادر عن رئيس المفوضية جوزي مانويل باروزو.

المصدر:- نوفوستى

أسماء بدر

التصنيفات: العالم