فايننشال تايمز: نتنياهو اتبع استراتيجية خاطئة في حربه مع غزة

نشرت من قبل مصر العالم في

ntnyahoo_2013420103333ذكرت صحيفة ” فايننشال تايمز” البريطانية، أن مشكلة غزة التي يواجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تختلف كثيرا عما يظنه كثيرون.

فتقول الصحيفة في – تقرير على موقعها الإلكتروني- إن نتنياهو اتبع استراتيجية خاطئة، خلال حربه الحالية مع غزة.

وأشارت إلى أن أجهزة الإنذار التي تنطلق في تل أبيب والقدس وحيفا، مع كل صاروخ تطلقه عليهم الفصائل الفلسطينية في غزة، يروع الحكومة والسكان، ويعطل الكثير من مصالحهم.

وعلى الرغم من ذلك، لفتت الصحيفة إلى عدم تمكن الصواريخ الفلسطينية، من تحقيق أي خسائر أو اصابات بالغة في إسرائيل، وستظل الخسائر منخفضة طالما ليس هناك أي هجوم فلسطيني بري على إسرائيل.

وشددت الصحيفة على قوة وكفاءة إسرائيل من الناحية العسكرية، والتي تجاوزت قواتها، ومهاراتها القتالية خلال فصل الشتاء في عام 2008-2009، وفي نوفمبر 2012، مما يجعلها من أفضل الجيوش في العالم.

ولفتت الصحيفة لسقوط الآلاف الأطنان من الذخائر والصواريخ غلى غزة، وتدمير مواقع اطلاق الصواريخ، وقتل الكثير من المسؤولين الإسلاميين، واغتيال مجموعة من المنتمين للفصائل الفلسطينية، والقبض على آخرين في الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن نتنياهو يواجه الآن نقد لاذع من قبل جماعات حقوق الإنسان، بسبب الهجوم الإسرائيلي الشرس على الفلسطينيين.

وقالت الصحيفة إن نتنياهو يرى أن حماس ليست ضعيفة جدا وليست قوية جدا، مؤكدة رغبته في وضعها تحت الحصار فترة طويلة جدا، حتى تهدأ الأوضاع كما كانت من قبل.

ويتجنب نتنياهو أي التزام طويل المدى، وساعده على ذلك الاقتراح المصري بوقف اطلاق النار، والذي لم يتتضمن أي طلب من المطالب التي عملت حماس على الحصول عليها منذ فترات طويلة.

ووفقا للصحيفة، فأن نتنياهو يرغب في أن تقوم السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، بالسيطرة على المواطنين فقط، ولا يرغبون في التحكم في الأراضي والموارد والأمن، أو أن تصبح دولة ذات سيادية.

مصراوي

التصنيفات: العالم