سقوط طائرة ماليزية على متنها حوالي 300 شخص فوق أوكرانيا

نشرت من قبل مصر العالم في

140717165725_malaysia__512x288_reutersسقطت طائرة ركاب ماليزية على متنها 295 شخصا بينهم 15 من أفراد طاقمها شرقي أوكرانيا.

وطلب الرئيس الأمريكي من مساعديه إطلاعه على تطورات الحادث الذي وصفه بـ”مأساة مريعة”.

وأوضحت أن جميع من كانوا على متن الطائرة قتلوا في الحادث.

ووصف الرئيس الأوكراني سقوط الطائرة بأنه “عمل إرهابي”، وطالب بإجراء تحقيق دولي بشأن الحادث.

لكن انفصاليي دونيتسك الموالين لروسيا نفوا أي مسؤولية عن إسقاط الطائرة، بحسب ما نقلته وكالة “انترفاكس”.

وقال المتحدث باسم الانفصاليين، سيرغي كافتاردزي، لـ”انترفاكس”، إن الطائرة أسقطت من قبل الجانب الأوكراني، ونحن ببساطة لا نحوز أنظمة دفاع جوي من هذا النوع”.

ونفت وزارة الدفاع الأوكرانية وجود أي مقاتلات تابعة لها وقت وقوع الحادث في المنطقة التي أسقطت فيها الطائرة.

ونصحت منظمة الأمن الأوروبي الطيارين في مختلف أنحاء العالم بتجنب الطيران فوق منطقة الحادث.

وأعلن بالفعل عدد من الخطوط الجوية – من بينها لوفتهانزا والخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية البريطانية وايروفلوت الروسية الخطوط الجوية التركية – أنها ستتجنب حاليا الطيران في المجال الجوي شرقي أوكرانيا.

“كارثة الطائرة”

أمر رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك بالتحقيق فيما وصفها بـ “كارثة الطائرة”.

 

وذكرت الخطوط الجوية الماليزية إنها فقدت طائرة كانت في رحلة رقم إم إتش17 من مدينة امستردام إلى كوالالمبور.

وأضافت في تغريدة على حسابها على تويتر إن آخر مرة شوهدت فيها الطائرة كانت وهي في المجال الجوي الأوكراني.

وأوضح مستشار لوزير الداخلية الأوكراني أن الطائرة – التابعة للخطوط الجوية الماليزية – أسقطت بصاروخ وهي على ارتفاع 10 آلاف متر.

وتناثرت الجثث في محيط ما يعتقد أنه حطام الطائرة قرب قرية غرابوف الخاضعة لسيطرة انفصاليين.

وأمر رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك بالتحقيق فيما وصفها بـ “كارثة الطائرة” في شرق البلاد.

وناشد وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين المواطنين بالتحلي بالهدوء، مؤكدا أنه يتابع الأمر مع رئيس الوزراء ووزيري الخارجية والنقل.

وكان حسين مسؤولا عن متابعة حادث اختفاء الطائرة الماليزية “MH370” في مارس/آذار الماضي حيث كان حينها قائما بأعمال وزير المواصلات.

“ملابسات الحادث”

انفصاليو دونيتسك الموالين لروسيا نفوا أي مسؤولية عن إسقاط الطائرة، بحسب ما نقلته وكالة “انترفاكس”.

 

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما طلب من مستشاريه إطلاعه على التطورات.

وأمر أوباما مسؤولين بارزين بالتواصل مع نظرائهم في أوكرانيا بخصوص الحادث.

وقال إن الولايات المتحدة تعمل على التأكد مما إذا كان أي من مواطنيها على متن الطائرة.

وعرض الرئيس الأمريكي تقديم أي نوع من المساعدة للتعرف على ملابسات الحادث.

وتفيد تقارير بأن خدمات الطوارئ الروسية طلبت من الحكومة الأوكرانية السماح لها بالوصول إلى موقع الحادث.

مسلح من الانفصاليين في أوكرانيا يقف على قطعة من حطام الطائرة.

 

 

طراز الطائرة: بوينغ 777-200ER
الطاقم: 15 شخصا 
الركاب: 280 راكب
توقيت مغادرة أمستردام: 10:30 (توقيت غرينيتش)
آخر اتصال معها: 13:20 (توقيت غرينيتش)

التصنيفات: العالم