تعرف على أسباب هشاشة الأسنان وتحركها وطرق الوقاية

نشرت من قبل مصر العالم في

s1201215192653_0يعانى البعض من مشكلة شائعة، وهى الشعور بتحرك الأسنان والضروس من موقعها وعدم ثباتها الكامل والراسخ فى اللثة، وهو ما يؤذيهم ويخيفهم من سقوطها المتوقع، فتتحرك الأسنان والضروس خاصة عند مضغ الطعام وعند الضغط على الأسنان السفلية والفوقية، وهو أمر مزعج وغير مريح، وهذا ما أوضحه الدكتور سامح محمد أخصائى الفم واللثة، مؤكدا أنه لا بد من التعرف على السبب الذى أدى للإصابة بالتدريج لهذه الهشاشة أو الضعف الشديد فى الأسنان والضروس للتعرف على كيفية التعامل معها.

وأضاف قد تضعف الأسنان بشدة إلى حد التفتت بالتدريج، وتظهر فى إحدى هذه المراحل الضعف الظاهر عليها بعدم ثباتها فى مكانها، والشعور بقلقلتها، وتجدها سهلة الكسر وضعيفة التحمل، والأسباب المحتملة عديدة ومختلفة أهمها عدم الاهتمام على المدى البعيد ومنذ الطفولة بالنظافة والعلاج الدورى للأسنان، فضلا عن قابلية الأسنان ذاتها لتفتت وسهولة الكسر، كما أن هناك بعض الأسباب التى تتعلق بالخلل والاختلاف الهرمونى بمرور السنوات الذى قد يصيب السيدات فى مراحل اليأس “انقطاع الطمث”، فيؤدى إلى ضعف الأسنان بشدة نتيجة وصول الهشاشة لعظم الجسم بالكامل فى هذه المرحلة، وخاصة الأسنان، وقد تكون المشكلة هرمونية ولكن مرتبطة بخلل ما أو علة ما أصابت الغدد.

ومن خلال فحص الحالة فحصا حقيقيا وقويا، يتمكن من تحديد خيارات العلاج المتاحة، والتى تطورت كثيرا بداية من العمل على تقوية هذه الأسنان والضروس المتضررة ومحاولة ترسيخها فى مكانها قدر الإمكان، تبعا للحالة ومدى السوء الذى طالها، فضلا عن وجود آليات أخرى، كمحاولة استبدال الأسنان بآخرى ثابتة أو تثبيتها.

التصنيفات: صحتك