محمد أبوحامد: أزمة غزة “مفتعلة” لتوطين الفلسطينيين في سيناء

نشرت من قبل مصر العالم في

209543_Large_20140307041145_11 (1)

قال محمد أبوحامد، مؤسس حزب حياة المصريين، إن قافلة المساعدات التي أرسلها الجيش المصري لقطاع غزة، تؤكد أن مصر، حكومة وشعبًا، تفرق بين شعب فلسطين الضحية وتنظيم حماس الإرهابي صنيعة الموساد.

وأضاف أبوحامد، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن تنظيم حماس الإرهابي وقياداته المشبوهة، أمثال هنية ومشعل، يحاولون، للمرة الثانية، توريط الجيش المصري مع إسرائيل وفتح معبر رفح بشكل عشوائي، لافتًا إلى أن هذا كله لهدف واحد افتعلت أزمة غزة لأجله وهو توطين الفلسطينيين في سيناء وتشتيت الجيش المصري بعيدًا عن معركته الأساسية وهذا ما لن يحدث أبدًا.

وتابع: “لن تحل القضية الفلسطينية أبدًا، طالما وجدت الكيانات الخائنة، صنيعة الموساد أمثال حماس، وخطوة أساسية لحماية الفلسطينيين هي التخلص من حماس، مصر ساعدت الشعب الفلسطيني بعلاج المصابين و قوافل الغذاء والدواء ولكنها أوعى من أن تستجيب للدعوات المشبوهة من تنظيم قيادات حماس الإرهابي”. وأرجع صمت واختفاء قطر وتركيا الذين أسماهم بـ”عملاء إسرائيل في المنطقة”، إلى أن الأمر برمته مدبّرٌ لتوريط مصر، قائلًا: “كلنا ثقة في الله و في وعي قيادتنا”.

التصنيفات: آراء وتصريحات