«الأطباء» تقاضي «دكتور أمراض نسا»: يعطي انطباعًا سيئًا عن المهنة

نشرت من قبل مصر العالم في

228728_0

أصدرت هيئة مكتب النقابة العامة للأطباء قرارًا، الأربعاء، بتقديم بلاغ للنائب العام وإقامة دعوى قضائية ضد مخرج والشركة المنتجة لمسلسل «دكتور أمراض نسا»، الذي يذاع حاليًا على القنوات الفضائية.

 

 

وذكرت النقابة، في بيان صادر عنها، أن المسلسل التليفزيوني يقدم الأطباء في صورة «مشوهة»، ويسلط الضوء على نموذج طبيب «بعيد تمامًا عن أي التزام أخلاقي أو مهني، ويستغل مهنته في إقامة علاقات مع مريضاته»، مشيرة إلى أنه «لا تظهر في المسلسل أي نماذج إيجابية للأطباء، ما يعطي انطباعا سيئا عن المهنة ككل ويتسبب في أزمة ثقة بين المرضى وأطبائهم».

 

 

وتدور أحداث المسلسل التليفزيونى حول حياة طبيب «أمراض نساء» شاب، يؤدي دوره مصطفى شعبان، ولدى هذا الطبيب العديد من العلاقات النسائية، ولكنه يقرر أخيرًا الزواج، ليجد في ليلة زفافه أن ماضيه يطارده، وكل فضائحه تنكشف، فتنقلب حياته رأسًا على عقب، ويصبح لزامًا عليه تصفيه الحسابات القديمة، من أجل أن يعيش بقية حياته في سلام.

 

 

وقال الدكتور خيري عبدالدايم، نقيب الأطباء، إن النقابة ستقاضي المسلسل «لتقديمه نموذجا سيئا عن الأطباء، وتشويهه صورتهم في المجتمع وأمام الرأي العام».

 

 

وأضاف «لن نقف مكتوفي الأيدي أمام ما يشوه صورتنا، وسندافع عن مهنتنا مهما كلفنا الأمر»، لافتًا إلى أن المسلسل يترك لدى المشاهد «انطباعا سيئا» عن المهنة وصورة الأطباء.

المصرى اليوم

التصنيفات: ثقافة وفن