مدير قطاع السجون السابق: تقارير حقوق الإنسان لا تستند للواقع

نشرت من قبل مصر العالم في

download (83)

قال اللواء مصطفي باز مدير قطاع مصلحة السجون السابق، أن السجون المصرية أحسن حالا الآن مما كانت عليه في الماضي، مؤكداً أن تقارير منظمات المجتمع المدني حول تدهور الحالة الصحية والمعيشية للسجناء قد تكون لا تستند إلي الواقع، مؤكداً أن إدارة السجون تراعي السعة الصحية في إيداع السجناء في العنابر.

وأضاف اللواء “باز” في تصريح خاص لـ “صدى البلد” أن جميع السجون المصرية مزودة بمستشفيات وعيادات، وبعدد كافي من الأطباء ومسئولي التمريض، مضيفاً: “لكن لابد وأن نعترف أن هناك نقص في الموارد المالية حتي نصل إلي المعايير الدولية  في هذا الأمر.

وأكد مدير قطاع السجون السابق علي أن مصر في حاجة ملحة لخطة طموحة وعاجلة لبناء سجون حديثة تستوعب الزيادات الموجودة حالياً بالسجون، لافتاً إلي أن الحكومة مدركة تماماً لهذا الأمر لأنه قتل بحثاً في الكثير من الجهات من قبل.

وطالب اللواء مصطفي الباز بإعادة بناء السجون المتهالكة القديمة بشكل يكفل للمسجون أدميتة، ويؤكد علي عوامل التأمين التي تمنع أي حالات هروب من الداخل أو اقتحام للسجن من الخارج.

صدي البلد

التصنيفات: آراء وتصريحات