عاصم عبدالماجد بعد إحالة أوراقه للمفتي: «فُزت ورب الكعبة»

نشرت من قبل مصر العالم في

224547_0

في أول ظهور له، عقب قرار محكمة جنايات الجيزة بإحالة أوراقه و13 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الاستقامة» لمفتي الديار المصرية، وقف عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى تنظيم «الجماعة الإسلامية»، حاملًا ورقة كُتب عليها: «فُزت ورب الكعبة»، حسبما تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وصورة «عبدالماجد»، منشورة في صفحة تحمل اسمه على «فيس بوك»، وكتب على الورقة، التي رفعها: «لا تنسوا الصلاة على النبي».

وجاء في الصفحة، التي حملت اسم «عبدالماجد»: «هذا هو تعليق الشيخ عاصم عبدالماجد على الحكم الصادر بحقه اليوم، والقاضي بإحالة أوراقه إلى مفتى الجمهورية لإعدامه.. عافاه الله من كل مكروه وسوء.. وحسبنا الله ونعم الوكيل».

 وقضت محكمة جنايات الجيزة، في جلستها المنعقدة، الخميس، برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة، بإحالة أوراق 14 متهمًا في قضية «أحداث مسجد الاستقامة» لمفتي الديار المصرية.

 والمتهمون في هذه القضية هم كل من: محمد بديع المرشد العام لتنظيم الإخوان، وقيادات التنظيم محمد البلتاجي وعصام العريان، وعاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى تنظيم الجماعة الإسلامية، وصفوت حجازي وعزت جوده وأنور شلتوت والحسيني عنتر محروس وشهرته (يسري عنتر) وعصام رشوان ومحمد جمعه حسين حسن وعبدالرازق محمود عبدالرازق وعزب مصطفى مرسي ياقوت وباسم عودة (وزير التموين السابق) ومحمد على طلحة رضوان.

 ويواجه المتهمون في القضية اتهامات بارتكاب وقائع العنف وقتل المواطنين والتحريض عليها والإرهاب والتخريب، التي جرت في محيط مسجد الاستقامة بمحافظة الجيزة في أعقاب ثورة 30 يونيو التي أفضت إلى عزل محمد مرسي عن منصبه كرئيس للبلاد.

المصري اليوم

التصنيفات: آراء وتصريحات