“القاهرة لحقوق الإنسان” ينتقد الانتخابات العربية أمام “الأمم المتحدة”

نشرت من قبل مصر العالم في

438

في إطار جلسات الدورة السادسة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والمنعقدة حاليا بحنيف والمقرر أن تمتد حتى 27 من الشهر الجاري، ألقى مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان أمام المجلس مداخلتين شفهيتين، الأولى باسم ملتقى منظمات حقوق الإنسان المصرية المستقلة الذي يعد المركز أحد أعضائه، والثانية باسم المركز، وذلك في إطار الحوار التفاعلي للمجلس مع المقررين الخواص بالأمم المتحدة.

وفي المداخلتين أشار المركز إلى أن التجربة الراهنة في المنطقة العربية وما تشهده من عمليات انتخابية في كل من تونس، وليبيا، ومصر، والجزائر، وسوريا، ولبنان، والعراق، واليمن، تؤكد أنه لا يمكن اختزال عملية الديمقراطية في عدد من أدلوا بأصواتهم يوم الاقتراع، مشيرًا إلى أنها ترتبط هذه العملية بدايةً – وفي المقام الأول – بالسياق المحيط بالانتخابات.

وأكد المركز أنها تظل الرقابة والترهيب والهجمات ضد الصحفيين والتمييز المجتمعي والحكومي، والتضييق على عمل المنظمات الحقوقية، والعنف السياسي، واستخدام القوة الاقتصادية من قبل أصحاب النفوذ السياسي، من أهم الحواجز والمعوقات الأساسية التي تعرقل وجود عمليات انتخابية حرة وشفافة ونزيهة. 

بالإضافة إلى ما قال عنه غياب التعددية والشفافية التي شهدتها بعض تلك العمليات الانتخابية؛ ومن ثم فلا يمكن المساواة بين مجرد إجراء عملية الاقتراع وبين وجود عملية ديمقراطية ذات معنى.

فيتو

التصنيفات: مجتمع مدني