«النور»: «الداخلية» تستفز الشعب باستهداف ملصق «هل صليت على النبي اليوم؟»

نشرت من قبل مصر العالم في

شريف-طه-المتحدث-باسم-حزب-النور

قال شريف طه، المتحدث باسم حزب النور، إن وزارة الداخلية «تستفز غالبية الشعب المصري» بـ«استهداف» ملصق «هل صليت على النبي اليوم؟».

 

 

وقال «طه» في بيان له على صفحته على «فيس بوك»: «ملصق هل صَلَّيْتَ علي النبي، صلي الله عليه وسلم، اليوم، انتشر بشكل عفوي بين ملايين الشعب المصري المحب لدينه ولنبيه صلي الله عليه وسلم، ولا تقف أي جهة أو هيئة وراء هذه الحملة».

 

 

وأضاف: «حتي أنني أجد كثيرا من سيارات الشرطة تعلق هذا الملصق، كان بوسع الداخلية أن تبين بهدوء أن القانون يمنع من أي ملصقات علي السيارة وتعمم التطبيق علي جميع الملصقات بدلا من الرسالة السيئة التي أوصلتها أنها تستهدف هذا الملصق بذاته أو الحديث بأنه يحمل دلالة طائفية، وهو ما مثل استفزازا. بالغا لمشاعر غالبية الشعب المصري».

 

 

كان اللواء عبدالفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية لشؤون الإعلام، قد علق على انتشار ملصقات تحمل عبارة «هل صليت على النبي اليوم؟» على بعض السيارات، قائلًا: «سيتم القضاء عليها في وقت قريب».

 

 

وأضاف «عثمان» خلال مُداخلة هاتفية لبرنامج «القاهرة اليوم»، الذي يُقدمه الإعلامي عمرو أديب، على فضائية «اليوم»، مساء الأحد: «القانون يُجرم استخدام أو تعليق أي ملصقات أو علامات بالسيارات، سبق أن انتشرت مثل هذه الشعارات الدينية التي تشير لتوجه ما، فتوجهت حملة لإنهائها، لأنها تشير إلى مقدمات ربما تحمل بين طياتها توجها طائفيا»، لافتًا إلى أن «هناك قانونا مُحددا لوضع الملصقات على السيارات».

التصنيفات: آراء وتصريحات