الأسماء النهائية للحقائب الوزارية في حكومة «محلب»

نشرت من قبل مصر العالم في

mehleb-1961

قالت مصادر بمجلس الوزراء، إنه تم الاستقرار على ناهد عبد الفتاح، لوزارة الري، وهاني ضاحي، لوزارة النقل، وجابر عصفور، لوزارة الثقافة، والسيد عبد الخالق، لوزارة التعليم العالي، وخالد فهمي، لوزارة البيئة، واستحداث وزارة العشوائيات، وإسنادها إلى ليلى إسكندر، وسامح شكري، لتولي وزارة الخارجية، وهو سفير سابق لمصر في واشنطن.

وأضافت المصادر أنه تم الاستقرار على تولي عصام الأمير، للمجلس الوطني للإعلام، ونجلاء الأهواني، للتعاون الدولي، ومحفوظ صابر، وزارة العدل، والمستشار إبراهيم جنيدي، للعدالة الانتقالية ومجلس النواب، وشريف حماد، البحث العلمي.

وأكدت المصادر، استمرار هاني قدري، وزيرًا لـ«المالية»، وهشام زعزوع، لـ«السياحة»، وشرف إسماعيل، في وزارة البترول، ومصطفى مدبولي، «الإسكان»، وعادل العدوي، «الصحة»، وأشرف العربي، «التخطيط»، ومحمد إبراهيم، لـ«الداخلية»، وصدقي صبحي، «الدفاع»، وعادل لبيب، لـ«التنمية المحلي».

وبدأت المقابلات الرسمية في مقر مجلس الوزراء، وكان هاني ضاحي، أول الحاضرين لتولي حقيبة وزارة النقل، ثم جابر عصفور، لتولي حقيبة الثقافة.

 

التصنيفات: مصر