”تحالف الشرعية” يدعو الفقراء والباعة للانضمام لمظاهرات 3 يوليو

نشرت من قبل مصر العالم في

SHR3YA-4_201382914551

واصل ما يسمى بالتحالف الوطني لدعم الشرعية حشد أنصاره للمظاهرات التي دعا إليها يوم 3 يوليو المقبل، للمطالبة بإسقاط النظام الحالي وعلى رأسه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويحاول التحالف الداعم للرئيس الأسبق محمد مرسي ضم كيانات أخرى وقوى فاعلة إلى صفوفه والمشاركة في المظاهرات التي يدعو لها يوم 3 يوليو القادم لرحيل النظام وعودة ما يسميه بالشرعية المنتخبة بإرادة شعبية.

وقال التحالف في بيان صادر، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، تلقى مصراوي نسخة منه، ”إن الثوار والثائرات وهم يصلون الي مشارف التحرير ويتظاهرون مجددا أمام الحرس الجمهوري ويعودون للميادين، رسالتهم واضحة تعلن التحدي: فليفتح العسكر ميدان التحرير أمام الثوار، رسالة متجددة لمن لازال يفكر ولم تتلوث يده بالدماء لتحرير مصر من عصابة الظلم والقمع والقهر والعمالة، رسالة مهمة للفقراء الذين غدر بهم السيسي وجنده وعصف بالباعة الفقراء في اكثر من مكان بالجمهورية أن هلموا إلينا”.

وأضاف ”نتلقي الأوامر من الشعب الثائر، يعتبر هذه الحشود مقدمة ملهمة لانتفاضة 3 يوليو المقبلة، ويجدد العهد لأسر الشهداء والمعتقلين والمصابين على المضي في طريق الثورة حتى النصر، فطوبى لمن لبى نداء الشهداء واستعد مع الشعب الثائر لانتفاضة 3 يوليو”.

وزعم التحالف أن المظاهرات التي خرجت الجمعة، مطالبة برحيل السيسي ونظامه وعودة الشرعية والقصاص للضحايا،  ضمن فعاليات أسبوع ”الحرية لصمر”، تقدر بحشود مليونية غير مسبوقة، وان تلك الأعداد توجه رسالة إلى ”الحلف الصهيوني الأمريكي والغربي الغادر بالديمقراطية”، مفادها أن ”لا خطوط حمراء ولا زرقاء” أمام المتظاهرون الرافضين لما يسميه التحالف بالانقلاب العسكري.

واتهم التحالف الرئيس السيسي بأنه أهدر أموال الفقراء لتأمينه بالحراسات والطائرات في مسرحية ”عسكرة الدراجات” في تأكيد لفشله المتراكم منذ 11 شهرا وغياب أي رؤية لديه، بحسب ما جاء بالبيان.