النور: قانون الانتخاب الحالي يجعل البرلمان حكرا على رجال الأعمال

نشرت من قبل مصر العالم في

Thumbmail2014-06-14+01-02-26.0953

أخبار مصر

أكد الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور أن الحزب حريص على هيبة الدولة مشيرا إلى انهم لم يشتركوا في خارطة الطريق، ووضع الدستور والانتخابات الرئاسية إلا من أجل دعم مؤسسات الدولة وعودة الهيبة إليها.

وأوضح ان اعتراضهم على أي قانون لا يعني خروجهم عليه وإسقاط هيبة الدولة، مشيرا إلى ان أي قانون لابد من دراسة آثاره السياسية والأمنية والاجتماعية قبل ان يصدر.

وأشار مخيون إلى انه يأمل ان يفتح الرئيس عبدالفتاح السيسي حوارا مجتمعيا بسقف زمني محدد حول قانون الانتخابات البرلمانية تخرج منه القوى السياسية بأقصى قدر من التوافق بحيث تجرى الانتخابات البرلمانية في جو صحي وسليم مشيرا إلى ان القوى السياسية توافقت قبل ذلك فيما هو أصعب من ذلك في لجنة الخمسين.

وأوضح ان معظم هذه القوى متوافقة على إجراء الانتخابات البرلمانية بالنظام المختلط بين القائمة والفردي، مشيرا إلى ان قانون الانتخابات سيشكل على أساسه البرلمان القادم الذي يقع عليه عبء كبير بل يعتبر أخطر البرلمانات في تاريخ مصر قديما وحديثا.

وأوضح ان قانون الانتخابات بشكله الحالي سيحرم قطاعا كبيرا من الشباب من خوض الانتخابات بسبب التكاليف الباهظة للانتخابات وسيصبح البرلمان حكرا على رجال الأعمال وأصحاب النفوذ وذوي الوجاهات وكبار العائلات والقبليات.

وعن التحالفات الانتخابية قال مخيون: هذا أمر سابق لأوانه، وفي حالة الاصرار على قانون الانتخابات بشكله الحالي سيتخذ الحزب القرار بشكل مؤسسي من خلال الهيئة العليا للحزب، مشيرا إلى أن مبدأ التحالف والتنسيق والتعامل مع القوى السياسية الموجودة على الساحة مقبول.

وأوضح رئيس حزب النور أنه من الصعب لأي حزب ان يحدد نسب مشاركته في البرلمان المقبل، مشيرا إلى ان الشعب المصري دائما يصنع مفاجآت كبيرة.

التصنيفات: آراء وتصريحات