العاملون بالقطاع السياحي يناشدون السيسي بإعادة هيكلة هيئة السياحة

نشرت من قبل مصر العالم في

523

تعرضت السياحة المصرية خلال الثلاث سنوات الأخيرة إلى خسائر فادحة أدت إلى غلق العديد من شركات السياحة والمنشآت السياحية، وترك عدد كبير من العاملين بالسياحة عملهم، كما أسهمت الحالة الأمنية في منع عدد كبير من الدول إرسال مواطنيها إلى مصر.

وطبقا لدراسة أجرتها وزارة السياحة المصرية في عام 2013، بلغ عدد الخسائر التي تلاحق القطاع نحو 267 مليون دولار أسبوعيا أي نحو 37 مليار دولار شهريا، ونحو 261 مليار دولار سنويا، منذ ثورة 25 يناير. 

ومن خلال هذا التقرير رصدت “البوابة نيوز” مطالب العاملين بالقطاع السياحي من السيسي خلال الوقت القادم.

قال مجدي العداسي، مالك قرية قمر سيناء بشرم الشيخ، القطاع السياحي مر بالعديد من الخسائر المادية خلال الثلاث سنوات الأخيرة، وبالرغم من ذلك حاولت شركات السياحة الحفاظ على العمالة المصرية الموجودة لديها، حتى لا ينقطع رزقهم، في الوقت التي منعت 16 دولة مواطنيها من القدوم إلى مصر سواء بسبب دعمهم للإخوان، أو بسبب الحالة الأمنية المتردية بمصر.

وأضاف العداسي، مطالبنا من السيسي خلال الوقت القادم تطوير القطاع السياحي، وإزالة الأعباء المادية عن المنشآت السياحية التي تحملت فوق طاقتها خلال الوقت السابق، مشيرا إلى أن أغلب المنشآت السياحية تعانى من أعباء مع التأمينات الاجتماعية، حيث إن الموظف بالمنشأة السياحية يقوم بدفع ثلث نفقات التأمينات الاجتماعية، بينما تدفع المنشأة ثلثي النفقات، ولذلك نطالب بإعفاء المنشآت السياحية من النفقات. 

وتابع، يجب تسهيل العمل على المنشآت السياحية حتى تواصل عملها ولا يخسر الموظفون عملهم بالقطاع السياحي، كما حدث في الثلاث سنوات الأخيرة، ولذلك يجب خفض ضريبة المبيعات إلى 5% بدلا من 10%، مطالبا السيسي بأن أي اتفاقيات تشترك بها مصر مع الدول العربية الأخرى خلال الوقت القادم يكون للقطاع السياحي دورا أساسيا ومكانا بهذه الاتفاقيات.

ومن جانبه أكد إيهاب موسي ائتلاف دعم السياحة أن مطالب القطاع السياحي تضمن تحسن الأوضاع الأمنية، حتى تطمئن الدول من إرسال مواطنيها إلى مصر، وتابع نناشد وزير السياحة أن يتم إنقاذ القطاع السياحي من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، الذين مازالوا يعملون به حتى الآن، كما نطالب الإعلام بالعمل على تنشيط السياحة، من خلال تصدير صورة مشرفة عن مصر بالخارج.

وفي السياق ذاته، قال باسم أحمد حلقة، النقيب العام للسياحيين، نطالب السيسي بإنشاء مدن سياحية جديدة مما سيؤدى إلى زيادة فرص العمل بالمجال السياحي، وتنشيط المجال السياحي، وأضاف، نناشد السيسي بإعادة هيكلة شرطة السياحة وتأهيلها للتعامل مع الأمور المستجدة، مؤكدا أهمية حماية الآثار المصرية نظرا لما تعرضت له خلال الوقت الماضى من تلف وسرقة لأكثر من مرة.

كما أشار حلقة إلى ضرورة إعادة هيكلة هيئة تنشيط السياحة وهيئة التنمية السياحية، موضحا أهمية إنشاء صندوق خاص بالعاملين بالسياحة لتقوم بالإنفاق على العاملين خلال وقت الأزمات حتى لا نقحم الدولة أو نجعلها تتحمل نفقات أخرى.

البوابة نيوز