محمود بدر: المصريون أعطوا السيسي أكثر مما يتمناه.. وعليه سداد الفاتورة للشعب

نشرت من قبل مصر العالم في

13976546240089

قدم محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، التهنئة للشعب المصري بفوز المشير عبدالفتاح السيسي برئاسة جمهورية مصر العربية، موضحًا أن الشعب حقق انتصارًا كبيرًا بعد الإجماع الشعبي على اختيار السيسي رئيسًا، منوهًا بأن الشعب أعطى السيسي أكثر مما يتمناه أي شخص بنسبة تفوق الـ95% من جملة الأصوات.

 

وأوضح بدر خلال استضافته ببرنامج “العاشرة مساء”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، أن هذا الرقم الكبير خرج ليصوت للمشير السيسي لأنه وعد الشعب بعدة أولويات منها محاربة الفقر والعوز، وعودة الأمن والاستقرار للشارع المصري، والملف الاقتصادي، مشددًا على أن الشعب خرج بكثافة للتصويت على هذه الأولويات الثلاثة.

 

وتابع: “الآن المواطن المصري يبحث عن عودة الأمن، لافتًا إلى أن خطاب السيسي، اليوم، كان واضحًا وصريحًا عن العمل على تحقيق أهداف الثورة وهي العيش والحرية والعدالة الاجتماعية، مشيرًا إلى أن المشير دعا الناس للالتفاف حول هذه الأهداف، وأكد أن ساعة العمل بدأت، منوهًا بأن الدولة مصرة على إكمال فرض الضرائب الرأسمالية، موضحًا أن فائدة هذه الضرائب ستكون مستقبلًا، مضيفًا: “هناك رجال أعمال قبلوا بقرار فرض الضرائب، ومستعدين لاستكمال المشوار وتقابلوا مع محلب وأبدوا استعدادهم لذلك”.

 

وأشاد مؤسس تمرد بخطاب الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك السعودية، مشددًا على أن الجميع سيرى قريبًا مؤتمرا لكل الأشقاء العرب وسيظهر وقتها من معنا ومن ضدنا، من المؤمن بعودة مصر للريادة كونها مصلحة للعرب جميعًا، منوهًا بأن ما حدث في السنوات السابقة تحطيم للجيوش العربية بدءًا من الجيش العراقي للسوري ولم يتبق سوى الجيش المصري حاميًا، لافتًا إلى أن الجميع أدرك أن عودة مصر وانتشالها واجب وطني.

 

وقال بدر إن السيسي ليس عليه فواتير لأي شخص لكي يسددها سوى فاتورة واحدة فقط، مطالبًا المشير بتسديد الفاتورة للشعب المصري الغلبان الموجود في الشوارع والميادين حاليًا، موضحًا أن هؤلاء هم الذين تحملوا استبداد وفساد مبارك ويحق لهم أن يتطلعوا لمستقبل أفضل، مشددًا على أن السيسي قال: “معايا ربنا والشعب المصري”، موجهًا رسالة للمصرين: “في مليارات في إيد المصريين، موضحًا أن مدخرات المصريين في الداخل والخارج بجانب المساعدات العربية ستضخ في السوق المصري حتى يحقق السيسي المبلغ الذي قال عليه نحو تريليون جنيه، مطالبًا بعدم الدخول في صراعات على أجندات، لافتًا إلى أن الأجندة التي يتبناها المشير السيسي واضحة جدًا، وأعلن عنها بصراحة في خطابه اليوم، وهي الحرية والعيش والعدالة الاجتماعية التي قامت من أجلها ثورتين، مطالبًا السيسي بسداد الفاتورة للفقراء وأصحاب العوز الذين يحتفلون به حاليًا في الشوارع والميادين والقرى والنجوع”.

التصنيفات: آراء وتصريحات