248643_0كشف الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أن وفودا اقتصادية ورجال أعمال أمريكيين توافدوا على القاهرة، بعد ٤٨ ساعة من انتهاء زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لنيويورك، لبحث المشاركة في تنفيذ مشروعات استثمارية بمصر.

وأضاف وزير التموين، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن السيسي عرض الرؤية الاقتصادية التي تنفذها الحكومة حاليًا، خلال اجتماعه بالرئيس الأمريكي باراك أوباما في نيويورك، موضحًا أن الرئيس كلفه ووزير الاستثمار، أشرف سالمان، بمتابعة طرح المشروعات الجديدة التي تم الاتفاق عليها خلال الزيارة إلى نيويورك، لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي عُقد على هامشها سلسلة من اللقاءات مع كبرى الشركات الأمريكية، والغرفة التجارية الأمريكية، وظهر خلالها أن الشركات الأمريكية مهتمة بالاستثمار في مصر.

وأشار حنفي إلى أنه تم بحث مشروعات محددة مع الشركات الأمريكية، منها مشروع تحويل مصر إلى مركز عالمي لتجارة وتداول الحبوب والغلال، وإقامة البورصة السلعية التي تعد من المشروعات الضخمة، بالإضافة إلى إقامة أول وأكبر مدينة للتجارة والتسوق على محور قناة السويس الجديدة، لافتا إلى أن تلك المشروعات لاقت القبول من جانب الشركات الأمريكية.

وأوضح أن عددًا من الشركات الكبرى والمستثمرين أبدوا رغبتهم في ضخ استثمارات تقدر بمليارات الدولارات في السوق المحلية، مضيفًا أن بعض المستثمرين المتخصصين في إقامة المناطق اللوجستية وآخرين في مجال صناعة اللحوم والمجازر أبدوا رغبتهم في ضخ استثمارات بمصر.

وأكد حنفي أنه عرض خطة الحكومة، خلال تلك اللقاءات، لإقامة المركز العالمي للتجارة والتسوق، على محور قناة السويس الجديدة، على مساحة ألف فدان، بتكلفة 40 مليار جنيه، للعمل على جذب استثمارات ضخمة من كبرى الشركات العالمية، بالإضافة إلى توفير آلاف من فرص العمل لملايين الشباب.

التصنيفات: مصر