أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك قرار سلطات الاحتلال الصهيوني إغلاق المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل بالكامل في وجه المصلين المسلمين، اعتباراً من صباح يوم الأحد المقبل (12-10) ولغاية مساء يوم الاثنين (13-10).

10712757_857776817588717_928549769004693580_n 

أسماء بدر

واعتبر الشيخ حسين في بيان، اليوم الخميس (9-10)، أن الإغلاق جاء بحجج واهية لا تنطلي على أحد، وبالتزامن مع حرب دينية تقوم بها سلطات الاحتلال على المقدسات الإسلامية في فلسطين.

كما وأغلقت شرطة الاحتلال الصهيوني صباح اليوم الخميس (9-10) باب المغاربة أمام دخول المتطرفين اليهود والسياح الأجانب إلى المسجد الأقصى المبارك.

ونقلت وكالة “صفا” عن المختص في شؤون القدس جمال عمرو، أن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة أمام اقتحامات اليهود المتطرفين للمسجد الأقصى، في وقت تواجد المئات من المصلين من أهل القدس والداخل المحتل في باحات المسجد منذ ساعات الصباح.

وأوضح أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها على بوابات الأقصى، واحتجزت البطاقات الشخصية للوافدين إليه، وقامت بتفتيش الحقائب، في حين كثفت من تواجدها في البلدة القديمة وأزقتها، ونصبت الحواجز العسكرية على مداخلها.

وذكر أن مجموعات من المستوطنين اقتحمت “رباط الكرد” أو ما يسمى بـ”حوش الشهابي” الملاصق للجدار الغربي للأقصى، لأداء بعض الطقوس والصلوات التلمودية بالمنطقة، لافتًا إلى أن هؤلاء حاولوا الدخول إلى منطقة حائط البراق، ولكن شرطة الاحتلال لم تسمح لهم.

التصنيفات: العالم