fbpx

مشكلة الأمن المائي وسد النهضة

نشرت من قبل مصر العالم في

بقلم الخبير الاستراتيجي / أشرف مروان
تتسارع وتيرة الأحداث هذه الفترة فيما يتعلق بمشكلة الأمن المائي المصرى السوداني وسد النهضة والمتمثلة في تعنت الموقف الأثيوبي واتخاذها مواقف وإجراءات أحادية الجانب مثل ( بناء السد –الملئ الأول –الملئ الثاني ) وكلها إجراءات تم إتخاذها من الجانب الإثيوبي دون الرجوع إلي دول المصب متناسية تماما الأعراف والإتفاقيات التي تضمن حق دول النيل في أنصبتها وحصته في مياه نهر النيل وكأن الجانب الأثيوبي هو صاحب الحق الوحيد والمتصرف الأوحد في مجريات الأمور فيما يتعلق بنهر النيل مما أدي بدول المصب ( مصر والسودان ) إلي اللجوء إلي القنوات الشرعية الإقليمية والدولية متمثلة في الإتحاد الإفريقي ومجلس الأمن للقيام بدورهما في حل المشكلة واللذان في حقيقة الأمر لا نعول كثيرا علي قدرتهما في حل المشكلة بسبب القرارات الضعيفة والتي غالبا ما تكون غير ملزمة لأي طرف .
وقد إتخذ الجانب الإثيوبي طريقا غير مقبول علي الإطلاق وهو فرض سياسة الأمر الواقع والتي ستلقي بدورها ردود أفعال لا يمكن اللوم علي متخذيها والقائمين بها لأن المسألة تتعلق بمصائر الأمم أو كما يقال ( مسألة حياة أو موت ) .
وقد إتخذت مصر منذ بداية المشكلة طريق التفاوض والحلول الودية حفاظا علي مصلحة الشعبين المصرى والإثيوبي ولكن ما رأيناه من ردود أفعال الجانب الإثيوبي الغير مقبول والغير مبرر يطرح عدة تساؤلات أولها وأهمها ما هي الخطوات التالية وكيف سيكون رد وتصرف الدول المتضررة من الموقف الإثيوبي ؟؟؟
ما أثق به تمام الثقة هو قدرة القيادة السياسية المصرية علي التصدي والحل الجذري لتلك المشكلة وسبق وقد أعلنت الدولة المصرية أن كل الخيارات متاحة ومطروحة لحل الأزمة ونحن في إنتظار ما ستسفر عنه قرارات مجلس الأمن في هذا الشأن حتي يتثني للدولة المصرية إتخاذ ما يمكن من إجراءات لإنهاء هذه القضية حيث أن مصر لم ولن تفرط في حبة مياه واحدة .
فماذا سيحدث خلال الفترة القادمة … ؟؟؟
هذا ما سوف نراه ونتابعه خلال الأيام القادمة حيث نؤكد بكل إصرار وعزيمة أننا خلف القيادة السياسية المصرية الشجاعة فيما يتم إتخاذه من قرارات وخطوات للحفاظ علي مقراتت هذا الشعب .
تحيا مصر … تحيا مصر … تحيا مصر

التصنيفات: مجتمع مدنيمصر