2014_9_29_19_19_47_537نظمت جامعة الأزهر، اليوم الإثنين، فاعليات يوم الوفاء ضمن استعداداتها للعام الدراسي الجديد، شارك فيها عدد من طلاب الجامعة المصريين والوافدين، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب وفرع البنات.

وقال الدكتور ابراهيم الهدهد، نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الطلاب والتعليم، “إننا نتعاون جميعا على إزالة العوائق والشوائب التي تواجه الجامعة وطلابها، حفاظًا على المؤسسي التي تدرس الدين الوسطى للعالم كله”.

وأضاف الهدهد خلال كلمته باحتفال الجامعة بيوم الوفاء، “أننا نسعى إلى تخريج دفعات من الطلاب الوافدين لنشر الفكر الإسلامي الوسطي الصحيح، مشيرًا إلى أن الجامعة تحتضن ثلاثون ألف طالبًا وافدًا من مائة وثلاثة دولة عالمية وهذه المكانة لم تحظى بها أي جامعة في العالم”.

وأكد نائب رئيس الجامعة أن الذين شاركوا في معسكر تنظيف جامعة الأزهر، والذي امتد شهرًا هم الطلاب المخلصين للجامعة، الذين اتخذوها كعبة للعلم، مثلما اتخذوا البيت الحرام كعبة للعبادة.

ومن جانبه، أكد آدم يونس رئيس اتحاد طلاب دول حوض النيل بجامعه الأزهر، أن الأزهر هو المؤسسة الوحيدة في العالم التي تدافع عن الإسلام من جميع الشبهات التي تطارده بين الحين والآخر.

وأضاف أن الأزهر يسعى دائمًا لنشر الدين الإسلامي الوسطي الذي اتخذناه من السلف الصالح في خلال الفترة التي ظهرت فيه تيارات تهاجمه.

ولفت إلى أن دول حوض النيل في حاجة ماسة إلى الأزهر، لإنشاء معاهد أزهرية وفروعًا تابعه لجامعة الأزهر، حتى يعم الفكر الإسلامي أرجاء حوض النيل وأفريقيا، مشيرًا إلى أننا نحمل رسالة الأزهر إلى الدول الفقيرة.

وقام الطلاب بحملة تنظيف، لأسوار ومباني الجامعة، لإزالة العبارات المسيئة التي كتبها الطلاب خلال تظاهراتهم بالعام الدراسي المنقضي، وإزالة الأشجار التالفة.

مصراوى

التصنيفات: أخبار التعليم